اتحاد المغرب العربي يمتلك إمكانات “هائلة” لتحقيق الاندماج الاقتصادي

اتحاد المغرب العربي يمتلك إمكانات “هائلة” لتحقيق الاندماج الاقتصادي

اتحاد المغرب العربي يمتلك إمكانات “هائلة” لتحقيق الاندماج الاقتصادي

ما 5 تيفي و.و.م.ع

 

قال السيد عبد العزيز آيت علي كبير الاقتصاديين في مركز السياسات من أجل الجنوب الجديد (PCNS) إن اتحاد المغرب العربي يمتلك إمكانات “هائلة” تخول له تحقيق الاندماج الاقتصادي.

 

وأكد هذا الخبير الاقتصادي، خلال مشاركته في برنامج “أفريكافيه” الذي يعده المركز، ضمن حلقة تحت عنوان “أية مؤهلات اقتصادية لدى اتحاد المغرب العربي؟”، أن هذا التجمع الإقليمي يمتلك إمكانات “هائلة” لتحقيق الاندماج الاقتصادي ، بفضل تظافر العديد من العوامل التي تساعد على ترسيخ وتعزيز التقارب بين بلدانه، ومنها بالخصوص قاسم اللغة والدين والثقافة والروابط الأخوية.

 

واستحضر، في هذا السياق، سلسلة من الدراسات التي أفادت أن مكاسب دول اتحاد المغرب العربي من الاندماج الاقتصادي يمكن أن ترفع معدل النمو بنسبة 2٪ على المدى الطويل وبشكل مستمر، ملاحظا أن هذا سيكون له أثر ايجابي على تزايد فرص الشغل، وتحقيق التنمية الاقتصادية بهذه البلدان.

 

وذكر أن تجارة السلع بين هذه البلدان تبقى جد ضعيفة حيث تتراوح نسبتها حاليا ما بين 2 و 3 في المائة، مضيفا أن الاستثمارات هي الأخرى ما تزال في مستويات ضعيفة، بالرغم من تطور نظم الإنتاج بهذه البلدان.

 

بالموازاة مع ذلك، قال الخبير الاقتصادي إنه متفائل بشأن الاندماج الاقتصادي لدول اتحاد المغرب العربي، مشيرا إلى أنه على المدى الطويل، لا يمكن أن ينحرف قطار الاندماج عن مساره، نظرا لعوامل التقارب المتنوعة.

 

وأضاف أنه من الأفضل أن تندمج بلدان اتحاد المغرب العربي مع دول أخرى ذات معدل تنمية مماثل، معتبرا أن الاندماج مع بلدان جد متقدمة يمكنه اثارة بعض التوترات.

 

وفي هذا الصدد، شدد على أهمية تغيير هذه البلدان لنموذجها التنموي، في سياق تتحدث فيه الدول عن إزالة الكربون وضريبة الكربون، مشيرا إلى أن الدول لديها مصلحة في تبني نموذج اندماج أفقي، والذي من شأنه أن يساعدها على اغتنام الفرص المتاحة بالمنطقة.

 

ويذكر أن “Africafé” هو برنامج يقدمه مركز السياسات من أجل الجنوب الجديد (PCNS) ،ويحلل ما استجد من أخبار لدى المنظمات والبلدان الإفريقية.

 

مقالات ذات صلة

أضف تعليقك