طنجة: التوقيع على بروتوكول التعاون بين جماعتي مدينة البوغاز و سانت جوس البلجيكية

جرى يوم الاثنين بمدينة طنجة التوقيع على بروتوكول التعاون بين جماعتي مدينة البوغاز و سانت جوس البلجيكية.
وتروم وثيقة التعاون بين المؤسستين المنتخبتين، التي وقعها عن جماعة طنجة رئيسها منير ليموري وعن جماعة سانت جوس إمير كير، تعزيز العلاقات البينية، وتوطيد أواصر الروابط الثنائية في مختلف المجالات التي تهم الهيئتين وساكنتهما.

وخلال اللقاء، تطرق الطرفان الى العلاقات الثنائية التي تربط جماعة طنجة وبلدية سانت جوس البلجيكية، منذ إبرام اتفاقية الصداقة والتعاون سنة 2014، والتي سبقتها مجموعة من الزيارات المتبادلة بين مسؤولي المدينتين منذ سنة 2012، مع التأكيد على عزم الطرفين على تجديد العلاقات وتحيين بنود هذه الاتفاقية، ومنحها دينامية جديدة من أجل تعزيز أواصر التعاونِ وتبادل الخبرات خاصة في المجالين التنموي و الاجتماعي والقطاعات المرتبطة بهما.

 

وبالمناسبة، سلط عمدة مدينة طنجة، منير ليموري، الضوء على مسار التنمية الذي تعرفه مدينة البوغاز والتطورات والتحولات الكبرى التي عرفتها المدينة، وكذا على البرامج التنموية المهيكلة بها، مبرزا رغبة الجماعة في الانفتاح على الشراكات الخارجية ودعم العلاقات الدولية والمساهمة في تعزيز أواصر الصداقة بين البلدين.

 

ومن جهته، أثنى عمدة مدينة سانت جوس، إمير كير، على التطور الذي عرفته مدينة طنجة، كما أبدى إعجابه بالمشاريع المنجزة، مشيرا إلى ضرورة استثمار تواجد الجالية المتحدرة من مدينة طنجة ببلجيكا لتوطيد العلاقات من خلال إقامة أيام مفتوحة تروج للمدينتين في مختلف الميادين الثقافية والرياضية والفنية وغيرها، وكل ما من شأنه أن يعزز تبادل التجارب الفُضلى بين الطرفين، وتقوية جسور التعاون.

 

وقام الوفد البلجيكي بزيارة إلى أهم معالم المدينة العتيقة (أبراج المدينة العتيقة ومتاحفها)، على أن يزور يوم الثلاثاء معهد للا مريم للأطفال الانطوائيين، ومركز تأهيل الحرفيين والمهنيين الشباب، ومؤسسات أخرى ذات الصلة.

 

وسيختتم برنامج زيارة الوفد البلجيكي بزيارة خاصة لبعض المناطق السياحية لمدينة طنجة (منارة كاب سبارطيل، ومارينا باي، وفيلا هاريس…).

احصل عليه من Google Play
شاهد أيضا

أضف تعليقك