الملك محمد السادس سيحضر القمة العربية المقبلة وسينهي الخلاف المغربي الجزائري

لحسن كوجلي / الحضور الرسمي لجلالة الملك محمد السادس بالقمة العربية المقبلة المزمع اجراءها بداية نوفمبر المقبل على ارض الجارة الجزائر, خبر لم يؤكده القصر الملكي بعد, لكنه اثير بشكل قوي على صفحات بعض المجلات والجرائد ذات الصيت الواسع عالميا, منها على وجه التحديد مجلة جون افريك, استنادا الى مصادرها الديبلوماسية الرفيعة المستوى.

 

وحسب مصدر اعلامي غربي نقلا عن جون افريك ان دولا وازنة من حلفاء المغرب بالخليج تدفع بالمغرب لحضور قمة الجزائر بمستوى عالي جدا براسة الملك محمد السادس شخصيا من اجل ضمان نجاح القمة.

 

وارسل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون الأسبوع الماضي وزير عدله عبد الرشيد توبي, ليوصل رسالة الدعوة الى صاحب الجلالة والفخامة محمد السادس عاهل المملكة المغربية لحضور القمة ردءا للصدع وتجاوزا للخلافات بين البلدين.

وكانت اخر قمة عربية شارك فيها العاهل المغربي, هي قمة الجزائر سنة 2005 , حضرها آنذاك الى جانب الرئيس الراحل عبد العزيز بوتفليقة وزين العابدين بن علي ومحمد حسني مبارك وبشار الأسد ومعمر القدافي واخرون.

 

واستعداد للقمة العربية المقبلة, يجري أوساط رواد المواقع التواصل الاجتماعي حزمة من التساؤلات بخصوص الوقع الذي سيخلفه الحضور الوازن للعاهل المغربي خلال القمة وفي كواليسها بشأن العلاقات المستقبلية بين الجارين المغرب والجزائر.

 

ومعروف عن الديبلوماسية المغربية انها لا تقدم على القيام بأية خطوة دون ضمان نجاعتها والكسب المضمون من وراءها, خصوصا اذا كان الامر مرتبط بشخص الملك محمد السادس.

احصل عليه من Google Play
شاهد أيضا

أضف تعليقك