جمعية المرأة الصحراوية للتنمية المندمجة تشيد بالموقف الإماراتي الداعم لسيادة المغرب على صحرائه

تتشرف رئيسة جمعية المرأة الصحراوية للتنمية المندمجة فرع جهة الدارالبيضاء – سطات السيدة لطيفة الأصفر أصالة عن نفسها ونيابة عن أعضاء الجمعية بتقديم كل الشكر وعظيم التقدير لدولة الإمارات العربية المتحدة وذلك لموقفها الداعم لسيادة المغرب على الأقاليم الجنوبية والذي عبر عنه مبعوثها الخاص أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف السويسرية نيابة عن 35 دولة في الدورة 51 لنفس المجلس.

 

 

 

         و تشيد السيدة رئيسة الجمعية بكلمة السيد المبعوث الخاص لدولة الإمارات الشقيقة والتي رحب فيها بافتتاح القنصليات بمدينتي العيون والداخلة وتشجيع التعاون الاقتصادي والاستثماري بهما مؤكدا على أن هذه المبادرة ستساهم في إيجاد حل سياسي و واقعي لمشكل الصحراء المغربية تحت إشراف مجلس الأمن…هذا الأخير الذي يؤيد مسبقا أولوية مبادرة الحكم الذاتي التي يقدمها المغرب. وأيضا ستعمل هذه المبادرة على تحقيق التطلعات المستقبلية للشعوب العربية والافريقية في التنمية الشاملة بينها.

 

 

 

        ويأتي الموقف الإماراتي الداعم لسيادة المغرب على صحرائه والمناطق الجنوبية من متانة العلاقات التاريخية الدبلوماسية والسياسية وكذا الاقتصادية والاجتماعية بين الدولتين.

 

         وتجدر الإشارة الى أن مبادرة الإمارات ستظل علامة في تاريخ العلاقات المغربية والاماراتية ولكل الدول المساندة والداعمة لمغربية الصحراء ولأحقية المغرب في سيادته على كل الأقاليم الجنوبية.

         وختاما تتوجه السيدة الرئيسة إلى المولى عز وجل بخالص الدعاء بأن يحمي المملكة المغربية ودولة الإمارات العربية المتحدة وسائر الدول المساندة له في قضيته الصحراوية وأن يبقيهم على الوحدة والتعاون دوما وأبدا في السراء والضراء والله على كل ذلك جدير للدعاء سميع مجيب. 

 

احصل عليه من Google Play
شاهد أيضا

أضف تعليقك