مجموعة “رونو” تكشف النقاب عن أول سيارة هجينة بالمغرب

كشفت مجموعة “رونو” النقاب عن سيارتها الجديدة “داسيا جوغر”، في الدار البيضاء يوم الجمعة ، وهي أول سيارة داسيا هجينة يتم إنتاجها في مصنع المجموعة بطنجة ابتداءً من الربع الثاني من عام 2024.

 

وحسب وكالة المغرب العربي للأنباء،وتم الإعلان عن المنتوج الجديد خلال مؤتمر صحفي حضره وزير الصناعة والتجارة رياض مزور والرئيس التنفيذي لشركة داسيا دينيس لو فوت والرئيس التنفيذي لمجموعة رينو المغرب محمد بشيري.

 

ويأتي هذا المشروع الجديد ليعزز ثقة المجموعة في المنصة الصناعية الوطنية ويؤكد اعتماد تقنيات الكهرباء المعلن عنها في يونيو 2021، بمناسبة تجديد اتفاقيات تعزيز المنظومة الصناعية لمجموعة “رونو” بالمغرب.

 

ويدمج هذا المشروع الصناعي الجديد، الذي تصل طاقته الانتاجية السنوية إلى 120 ألف سيارة، لأول مرة بالمغرب تصنيع نموذج هجين، مما سيسهم في تقوية منظومة صناعة السيارات وخلق قيمة.

 

وستتم مرافقة عملية تصنيع سيارة “داسيا جوغر” في المغرب بمشروع مكيف للاستعمال الآلي مدعوم بحوالي ثلاثين ربوتا في قسمي التلحيم والتجميع، وكذا ببرنامج تكوين مكيف للاستجابة للمتطلبات التكنولوجية الخاصة للسيارة.

 

كما سيتم تنفيذ هذا البرنامج لمواكبة تطوير مهارات عمال المصنع، حيث سيستفيد 550 عاملا من 6000 ساعة من التكوين التقني، في مجالات جديدة من قبيل التكنولوجيا الهجينة والإلكترونيات المرتبطة بهذه التكنولوجيا الجديدة.

 

وسيتم تصنيع سيارة “جوغر”، ولا سيما نسخة “هايبرد 140″، بمصنع طنجة على الخط 2 في الموقع الصناعي، والذي سيعتمد طريقة خاصة بالتكنولوجيا الهجينة، وبطاقة إنتاجية تصل إلى 120 ألف سيارة سنويا.

 

ويؤكد إطلاق إنتاج أول سيارة هجينة في سلاسل الإنتاج بطنجة جاذبية المنصة الصناعية المغربية التي سيمدها هذا المشروع، الذي تقوده فرق من المهندسين المغاربة، بميزة تنافسية قوية جديدة.

 

وقد واصل مصنع طنجة، الذي يعتمد أفضل الدولية ويعتبر رمزا للحياد الكربوني بدون نفايات صناعية سائلة، تطوره وتعزيز مكانته كمصنع 4.0، ليضيف إلى آلياته الصناعية مزيدا من التقنيات ويطور فعاليتها.

 

ويعد موقع طنجة أحد الدعائم الاستراتيجية الصناعية لمجموعة “رونو” وعلامة “داسيا، حيث ينتج موقع طنجة بشكل خاص سيارة “داسيا ساندريو”، السيارة التي تحتل المرتبة الأولى في صنف المبيعات للأفراد في أوروبا منذ سنة 2017.

تابعنا على Google news
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.