وفاة المدير الجهوي لمراقبة التراب الوطني بأكادير: لحظة حزن تنعيها القوات الأمنية

يُنعي منتسبو قطب المديرية العامة للأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، والي الأمن عبد الله الرزرازي، المدير الجهوي لمراقبة التراب الوطني بأكادير، والذي وافته المنية صباح اليوم السبت بالمستشفى العسكري بمدينة إنزكان.

 

وكان الفقيد قد شغل العديد من المهام الأمنية، وتقلد الكثير من المسؤوليات في المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، كما قضى أكثر من 35 سنة في خدمة قضايا أمن الوطن والمواطنين، بنكران للذات، وتفان في العمل، وإخلاص لثوابت الأمة ومقدساتها.

 

وبهذا المصاب الجلل، الذي لا رادّ لقضاء الله فيه، يقدّم المدير العام للأمن الوطني ولمراقبة التراب الوطني خالص التعازي لأسرة الفقيد، كما أعطى تعليماته للمصالح الأمنية المختصة ولمؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لموظفي الأمن الوطني بالتكفل بجميع مصاريف الجنازة وتقديم كل الدعم لأسرة الفقيد، تغمّده الله بواسع رحمته.

 

كما تبتهل أسرة الأمن الوطني كاملة، بقلوب مفعمة بالإيمان والقنوت، وبأكف داعية الباري جلت قدرته، أن ينزل شآبيب رحمته وسحائب مغفرته على الفقيد، وأن يحسن إليه، وأن يلهم أهله وذويه جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يجعلهم ممّن صدق فيهم قول الحق سبحانه “أُولَٰئِكَ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُوا وَيُلَقَّوْنَ فِيهَا تَحِيَّةً وَسَلَامًا”.

تابعنا على Google news
شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ما 5 تيفي نود أن نعرض لك إشعارات بأهم الأخبار والتحديثات!
Dismiss
Allow Notifications