هل ستكون حملة من قبل السلطات على “الألتراس” بعد واقعة “البرنوصي”

وقع استنفار أمني كبير ، صباح يومه الأربعاء، بمركب محمد الخامس، بعدما اندلعت حرب “الألتراس” بين الفصائل المشجعة للوداد والرجاء، بمنطقة حي البرنوصي بالبيضاء قبل يومين، والتي أصيب فيها شرطيين حيث تم نقلهم إلى المستشفى من أجل تلقي العلاج.

 

ونظمت السلطات المحلية بمدينة الدار البيضاء حملة، لإزالة الملصقات المخلة بالآداب التي تجوب شوارع وأزقة المدينة.

 

يشار إلى أن واقعة “البرنوصي”، شهدت إطلاق النار في الهواء من قبل رجال الأمن من أجل وضع حد للاشتباكات العنيفة بين الفصيلين المساندين للوداد والرجاء.

تابعنا على Google news
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.