لاعبين وقادة المنتخبات العربية ساهموا في حرمان بونو من جائزة أفضل حارس في العالم

كشفت عملية التصويت لجائزة أفضل حارس مرمى في العالم، التي يمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم، أن عددا من قادة المنتخبات العربية، ساهموا في حرمان الأسد المغربي، ياسين بونو من إحراز هذا اللقب.

 

ومُنحت الجائزة المذكورة للبرازيلي إيدرسون مورايس حارس مرمى مانشستر سيتي، و في المركز الثاني البلجيكي تيبو كورتوا حارس الريال مدريد.

 

وقام عدد من اللاعبين وقادة المنتخبات، التصويت ضد بونو، على رأسهم زميله الدولي السعودي سلمان فرج لاعب الهلال، والذي أثار ضجة كبيرة بتصويت ضد زميله، بعد أن استبعده من الفوز بأفضل حارس في العالم، بمنح دعمه لتير شتيغن، وجاء كذلك الجزائري رياض محرز، والمصري محمد صلاح، و حسن معتوق عميد المنتخب اللبناني، وجلال حسين قائد المنتخب العراقي.

 

وفضل عدد من مدربي المنتخبات العربية منح صوتهم لبونو، في مقدمتهم قائد أسود الأطلس رومان سايس، ومصعب بطاط عميد المنتخب الفلسطيني، ويوسف المساكني عميد المنتخب التونسي، وخالد ابراهيم عميد عميد المنتخب الكويتي، وحسن الهيدوس عميد المنتخب القطري، وطاهر بن عامر عميد المنتخب الليبي، وإحسان حداد عميد المنتخب الأردني، وحارب السعدي، عميد المنتخب العماني، إضافة عمر السومة عميد المنتخب السوري.

تابعنا على Google news
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.