دراسة حديثة تثبت قدرة الذكاء الاصطناعي على رصد أمراض القلب الروماتيزمية

أكدت دراسة حديثة قام بها باحثون في إحدى مستشفيات الأطفال بواشنطن، أن الذكاء الاصطناعي قادر على رصد أمراض القلب الروماتيزمية بنفس دقة طبيب القلب.

 

وأوضحت الدراسة، التي نشرت نتائجها في مجلة جمعية القلب الأمريكية، أن نظام الذكاء الإصطناعي الذي تم تطويره حديثا يجمع بين فحوصات الموجات فوق الصوتية والأجهزة الإلكترونية المحمولة، حيث تم تزويد هذه الأجهزة بـ”خوارزميات” قادرة على تشخيص أمراض القلب الروماتيزمية (RHD) من خلال تخطيط صدى القلب.

 

وكان فريق البحث قد استخدم تقنيات التعلم الآلي والتعلم العميق لتطوير هذه الخوارزمية الجديدة، كما تمت الاستعانة بالذكاء الاصطناعي لتفسير صور الموجات فوق الصوتية للقلب بغية الكشف عن أمراض القلب الروماتيزمية، وتحليل الميزات غير المرئية للعين المجردة.

 

ويمكن أن تؤدي أمراض القلب الروماتيزمية (RHD)، التي تحدث غالبا بسبب الالتهابات البكتيرية المتكررة، إلى تلف شديد في القلب إذا لم يتم علاجه مبكرا، وبينما تم القضاء على هذا المرض تقريبا في البلدان ذات الدخل المرتفع، فإن مرض إعادة التأهيل يظل مصدر قلق كبير في الدول المنخفضة والمتوسطة الدخل، بحيث يؤثر على 40 مليون شخص، كما يسبب في وفاة ما يقرب من 400 ألف سنويا.

تابعنا على Google news
شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.