الأمم المتحدة تعلن 2026 سنة دولية للمرأة المزارعة

أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة أن 2026 ستكون السنة الدولية للمرأة المزارعة، مبرزة أهمية دعم هؤلاء النساء بغية تسريع الانتقال إلى منظومات أكثر استدامة في مجال الزراعة الغذائية.

 

ويدعو القرار، الذي اعتمدته الجمعية العامة الخميس، بمبادرة من الولايات المتحدة، جميع الدول الأعضاء ووكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والإقليمية والمجتمع المدني، إلى الاحتفال بهذه السنة الدولية بهدف زيادة الوعي بالصعوبات التي تواجهها المزارعات في مجال نظم الزراعات الغذائية.

 

ويروم هذا الاحتفال، كذلك، تسليط الضوء على المبادرات والسياسات والإجراءات الممكنة أو التي يجري اتخاذها، لمعالجة هذه الصعوبات وتحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين جميع النساء في قطاع الزراعة.

 

وفي هذا الصدد، يسجل القرار تباطؤ التقدم المحرز في مجال تحقيق أهداف التنمية المستدامة، ولا سيما تلك المتعلقة بالقضاء على الفقر والجوع، وتعزيز الزراعة المستدامة، ويرجع ذلك بشكل جزئي إلى الصدمات والضغوطات العالمية الأخيرة، التي تفاقم التفاوتات بين الجنسين في مجال نظم الزراعة الغذائية.

 

كما يرصد القرار بقلق تباينا ملحوظا بين البلدان والمناطق، في ولوج المزارعات إلى الموارد الإنتاجية والأصول والخدمات، بما في ذلك الأراضي، والتكوين وتقوية القدرات، والائتمان والتكنولوجيا.

 

وتؤكد الجمعية العامة للأمم المتحدة على أهمية النهوض بالتمكين الاقتصادي للمرأة القروية، من خلال تمكينها من الحق في العمل، وتقوية قدراتها ومهاراتها في تدبير المقاولات والتعاونيات، وتسهيل اندماجها في القطاع المنظم، والإدماج المالي والرقمي، وأيضا المساواة في الوصول إلى الموارد الطبيعية والإنتاجية والاقتصادية.

تابعنا على Google news
شاهد أيضا

أضف تعليقك

ما 5 تيفي نود أن نعرض لك إشعارات بأهم الأخبار والتحديثات!
Dismiss
Allow Notifications