ناصر بوريطة يتباحث ببانجول مع وزير الشؤون الخارجية الجيبوتي

أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، اليوم الجمعة ببانجول، في غامبيا، مباحثات مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الجيبوتي، محمود علي يوسف.

 

وخلال هذا اللقاء، الذي عقد على هامش أشغال الدورة الـ15 لمؤتمر القمة الإسلامي المقرر عقدها يومي 4 و5 ماي الجاري في بانجول، بحث الوزيران العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها.

 

وأشار رئيس الدبلوماسية الجيبوتية، في تصريح للصحافة عقب هذه المباحثات، إلى أن هذا اللقاء “الودي” مع نظيره المغربي يشكل فرصة لتدارس العلاقات المتينة بين البلدين وسبل تعزيزها.

 

وجرى هذا اللقاء بحضور السفير والمدير العام للوكالة المغربية للتعاون الدولي، محمد مثقال، وضياء الدين سعيد بامخرمة، ومحمد دهور حرسي، على التوالي، سفير جيبوتي لدى منظمة التعاون الإسلامي وسفير جيبوتي لدى المغرب.

 

ويذكر أن بوريطة سبق أن أجرى سلسلة من المباحثات مع عدد من نظرائه المشاركين في القمة الإسلامية التي تنطلق السبت بالعاصمة الغامبية.

 

وركزت مباحثاته مع رؤساء دبلوماسية اليمن والنيجر وبروناي والغابون ومالي وغامبيا والسنغال وموريتانيا على تعزيز العلاقات الثنائية والعديد من المواضيع الأخرى ذات الاهتمام المشترك.

تابعنا على Google news
شاهد أيضا

أضف تعليقك

ما 5 تيفي نود أن نعرض لك إشعارات بأهم الأخبار والتحديثات!
Dismiss
Allow Notifications