المغربي حاتم أزناك ضمن أعضاء مجلس الشباب العربي للتغير المناخي

المغربي حاتم أزناك ضمن أعضاء مجلس الشباب العربي للتغير المناخي

المغربي حاتم أزناك ضمن أعضاء مجلس الشباب العربي للتغير المناخي

أعلن مركز الشباب العربي في الإمارات العربية المتحدة، اليوم الأحد، تشكيلة أعضاء مجلس الشباب العربي للتغير المناخي، والذي يضم 12 شابا وشابة من 8 دول عربية من ضمنهم المغربي حاتم أزناك، مؤسس ورئيس منظمة شباب التنمية المستدامة بالمغرب التي تعمل في مجال التوعية ومكافحة التغيرات المناخية.

 

ويعتبر المجلس، مبادرة تعمل تحت مظلة جامعة الدول العربية بالتعاون مع وزارة التغير المناخي والبيئة ومكتب المبعوث الخاص لدولة الإمارات لشؤون التغير المناخي، وشركاء القطاع الخاص، ويهدف إلى تنفيذ عدد من الأهداف الحيوية في مجال العمل العربي البيئي ومواجهة تحديات التغير المناخي، في مقدمتها دعم الدول العربية في تحقيق أهدافها في التصدي المناخي واقتراح حلول فعالة لجميع شرائح المجتمع في القطاعين الحكومي والخاص ورفع التوصيات الاستراتيجية لمكتب الشركاء الأساسيين لاختيار ما يناسب منها لصناع القرار في العالم العربي.

 

كما يعمل على تمثيل صوت الشباب العربي في المحافل المحلية والدولية، وإيصال آرائهم وأفكارهم وتجهيز الشباب العربي بالمهارات اللازمة لزيادة الوعي ومواكبة التحديات المناخية وتشجيع الاستثمار في المؤسسات الصغيرة والشركات الناشئة العاملة في المجال.

 

وسيمثل أعضاء المجلس الذين ينتمون أيضا لدول الإمارات العربية المتحدة ومصر والبحرين والأردن والمملكة العربية السعودية ولبنان وسلطنة عمان، الشباب العربي بخلفياتهم المتنوعة، من أجل تحقيق أهداف المجلس المتمثلة في تشكيل نقلة نوعية في تفاعل الشباب العربي مع القضايا البيئية ودعم العمل الشبابي المختص بقضايا التغير المناخي وإشراك الشباب العربي وتوظيف طاقاتهم لاقتراح الحلول والإبداعات المستجدة في المجال والعمل على تنفيذ الحلول المستدامة لتحدي التغير المناخي.

 

وأكد سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة المبعوث الخاص لدولة الإمارات للتغير المناخي، حرص قيادة دولة الإمارات على ” تمكين وتطوير جيل الشباب وإشراكهم في مختلف القطاعات لاكتساب الخبرات اللازمة لضمان مستقبل ناجح “.

 

وأعرب الوزير عن ثقة الحكومة الإماراتية بأن ” أعضاء المجلس سيشاركون بفعالية في جهود الحد من تداعيات تغير المناخ على كل المستويات، ابتداء من وضع الاستراتيجيات والرؤى المستقبلية ، وصولا إلى مراحل التنفيذ بالاشتراك مع أصحاب المصلحة على كافة المستويات “.

 

من جانبها ، قالت مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري، وزيرة التغير المناخي والبيئة، إن مجلس الشباب العربي للتغير المناخي بحكم تنوّع جنسيات أعضائه، سيساهم في تعزيز نقل وتبادل الخبرات والتجارب بين دول المنطقة وتسليط الضوء بشكل اكبر على قضايا تغير المناخ ووضعها على جدول أعمال الحكومات العربية بما يصب في صالح المنطقة بالكامل.

 

وقال الشاب المغرب حاتم أزناك، وهو أيضا المنسق الإقليمي للمجموعة الرئيسية للأطفال والشباب التابعة للأمم المتحدة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، المكلف بتتبع الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر المتعلق بتحقيق المساواة بين الجنسين، إن مجلس الشباب العربي للتغير المناخي هو آلية شبابية مستعجلة للاستجابة للتغيرات المناخية بالمنطقة العربية.

 

وتابع أن اختياره ضمن أعضاء النجلس فرصة لحشد الدعم للجهود الدولية التي يقوم بها المغرب تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس من أجل التخفبيف من تداعيات التغيرات المناخية.

 

وسبق للسيد حاتم أزناك أن فاز سنة 2018 ببون (ألمانيا) بجائزة أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة في فئة المبادرات التعبوية في إطار المهرجان العالمي للعمل من أجل التنمية المستدامة.

مقالات ذات صلة

أضف تعليقك