الفنانة رشيدة الحراق تغادرنا الى دار البقاء

غادرتنا الى دار البقاء اليوم الجمعة، الفنانة المغربية رشيدة الحراق بعد معاناة طويلة مع المرض ألزمها المكوث في قسم الانعاش بإحدى مصحات مدينة الرباط.

 

وانتقلت الفنانة رشيدة الحراق الى عفو الله مخلفة صدمة كبيرة في الوسط الفني المغربي، بعد أن لازمت الفراش بمصحة أكدال بالعاصمة الرباط اثر تدهور حالتها الصحية في الآونة الأخيرة.

 

وتركت الراحلة ورائها مسيرة فنية حافلة بالذكريات الجميلة، خصوصا بعد انضمامها نهاية الستينيات لفرقة الإذاعة الوطنية رفقة رفيق دربها الفنان الراحل محمد أحمد البصري، كما اشتغلت مع مجموعة فنية أمثال محمد حسن الجندي وعبد الرزاق حكم والعربي الدغمي حمادي عمور حبيبة المذكوري وأمينة رشيد واللائحة طويلة، في المسلسل الإذاعي “الأزلية”، قبل أن تصبح بعد ذلك عنصرا أساسيا في الفرقة.

احصل عليه من Google Play تابعنا على Google news
شاهد أيضا