الأمن الغذائي العالمي في أزمة والبنك الدولي يتدخل

الأمن الغذائي العالمي في أزمة والبنك الدولي يتدخل12

الأمن الغذائي العالمي في أزمة والبنك الدولي يتدخل

 

 

أميمة مجاد

 

تفاعل البنك الدولي يوم أمس الأربعاء، مع أزمة الأمن
الغذائي المتوقع حدوثها والناجمة عن الحرب الروسية الأوكرانية، وأعلن عن تقديمه 30 مليار دولار، منها 12 مليار مخصصة للمشاريع الجديدة، وأزيد من 18 مليار دولار مخصصة لمشروعات غذائية.

 

وفي بيان لرئيس مجموعة البنك الدولي ديفيد مالباس، أشار إلى أن ارتفاع أسعار المواد الغذائية ماهي إلى كارثة ستزيد من هشاشة وضعية الفقير و الضعيف.

 

ويستهدف البنك الدولي دول افريقيا والشرق الأوسط وأوروبا الشرقية وآسيا الوسطى وجنوب آسيا، لكي تستفيد من أغلب الموارد التي ستتيحها لهم، نظرا لهشاشة وضعية هذه البلدان وتأثرها بشكل مباشر من الحرب في أوكرانيا، وقلة الإمدادات اللازمة لتغطية حاجياتها الغذائية المتمثلة في “حبوب القمح” بالدرجة الأولى.

 

ومن جانبه، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، خلال اجتماع وزاري حول الأمن الغذائي العالمي يوم أمس الأربعاء، عن قلقه من تفاقم وضعية المجاعة وعدم استقرار الأمن الغذائي العالمي.

 

كما بين في تصريحه، أن عدد الأشخاص الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي قد ارتفع في غضون عامين فقط، إلى 276 مليون شخص بعد انتشار وباء كورونا، مشيرا إلى أنه” إذا لم نقم بإطعام الناس، فإننا نغذي الصراع”.

 

وتوجه بكلامه أيضا إلى روسيا، حتى تتراجع عن موقفها وتسمح بتصدير الحبوب المخزنة في الموانئ الأوكرانية على نحو آمن، وأن تصل الأغذية والأسمدة الروسية إلى الأسواق العالمية من دون قيود.

مقالات ذات صلة

أضف تعليقك