المغرب يجدد الالتزام بتطوير العمل العربي المشترك في مجالات التربية والثقافة والعلوم

المغرب يجدد الالتزام بتطوير العمل العربي المشترك في مجالات التربية والثقافة والعلوم

المغرب يجدد الالتزام بتطوير العمل العربي المشترك في مجالات التربية والثقافة والعلوم

و.م.ع

 

جدد المغرب، اليوم السبت، التزامه بتطوير العمل العربي المشترك في مجالات التربية والثقافة والعلوم لما فيه خير الشعوب العربية.

 

وأوضح الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، يوسف بلقاسمي، خلال أشغال الدورة العادية ال 26 للمؤتمر العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) المنعقدة بتونس، أن المملكة المغربية، وانطلاقا من العناية الخاصة التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس للمنظمة، تظل حريصة على الرقي بمجالات اهتمامها.

 

وأبرز السيد بلقاسمي، رئيس الوفد المغربي المشارك في المؤتمر، أن جلالة الملك يعتبر هذه المجالات ذات الأولوية بالمملكة.

 

من جهة أخرى، أشاد بالعمل المتميز الذي قام به المجلس التنفيذي للمنظمة بالخصوص في إعداد الملفات ولاسيما تلك التي تهم تحديث آليات اشتغال المجلس والمنظمة وتطوير أدائهما.

 

وأشار المسؤول المغربي إلى أن طريقة العمل التي تم تبنيها من طرف أجهزة المنظمة من شأنها الرقي ب (الألكسو) الى مصاف المنظمات الدولية الرائدة .

 

من جهته أبرز سفير اتحاد جزر القمر في كلمة بالمناسبة باسم وزير التربية الوطنية والتعليم والبحث العلمي والتكوين والادماج المهني، يحيى محمد الياس ، أن بلاده وضعت استراتيجية رؤية 2030 الرامية إلى جعل جزرالقمر في مصاف الدول الصاعدة من خلال جهود ترتكز على التعليم والتنمية.

 

وفي هذا السياق عبر، باسم بلاده، عن ” جزيل الشكر والعرفان” للمغرب الذي خصص 100منحة في التكوين المهني سنويا وذلك منذ سنة 2020 ولمدة عشر سنوات.

 

من جهته ، أبرز المدير العام لمنظمة أن (الألكسو)، محمد ولد أعمر، أن المنظمة قامت، بالرغم من التداعيات السلبية لجائحة كورونا، بالعمل على تنفيذ عدد من المشروعات والخطط والاستراتيجيات والأبحاث والدراسات.

 

وفي ذات السياق ذكر بخطة العمل المستقبلية 2023 – 2028 التي اعتمدها المجلس التنفيذي، والخطة العربية للتعليم في حالات الأزمات والطوارئ، والتي أنجزت بالتنسيق مع الأمانة لجامعة الدول العربية.

 

وذكر أيضا بتحديث الخطة الشاملة للثقافة العربية الذي تمت بتمويل من دولة الإمارات العربية المتحدة، ومتابعة تنفيذ الخطة الاستراتيجية العربية للبحث العلمي والابتكار، وبإعداد الاستراتيجية العربية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، ووضع استراتيجية تنمية وتطوير المسرح المدرسي في الوطن العربي.

 

وشدد المسؤول على أن العمل الثقافي يظل في صدارة أولويات المنظمة، لا سيما وأنه ” يشكل هويتنا ويحفظ تماسكنا ويوجه تطلعاتنا”، كما أن الثقافة شرط ووسيلة تطوير المجتمعات العربية وتحقيق تنميتها الشاملة المستدامة، وهي القادرة كذلك على زرع الثقة والأمل في القدرة على تجاوز الصعوبات مهما كانت خطورتها وعلى النهضة الشاملة من جديد.

 

يشار إلى أن الوفد المغرب يضم، الى جانب السيد بلقاسم رئيس الوفد، سفير المغرب بتونس السيد حسن طارق، والأمين العام للجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم، السيد العلوة جمال الدين، ومستشار قانوني ورئيس قطب التعليم والثقافة والأوقاف والشؤون الإسلامية بالأمانة العامة للحكومة ، بن الطالب محمد.

مقالات ذات صلة

أضف تعليقك