الحاجب..ساكنة جماعة سبت جحجوح تختنق بروائح قنوات الصرف الصحي

 

جواد أبراهو

 

تعاني ساكنة جماعة السبت جحجوح التابعة لعمالة الحاجب، من ازمة حقيقية بسبب قنوات الصرف الصحي التي تحاقبت عليه أجيال عديدة دون أن يجد لها المسؤولون حلا ناجعا، رغم أن الجماعة التي يقطنها قرابة 20000 نسمة، مازالت تستقبلك روائح كريهة منبعثة من الشارع الذي تحول إلى مستنقع تغمره المياه القذرة، الشيء الذي يثير حافظة الساكنة كل مرة.

 

جماعة السبت جحجوح التي تعاني من الوضع البيئي، المتدهور لم تنفع معه مراسلات ولا لقاءات  مع الجهات المسؤولة، علما أن الساكنة لم تسلم من هذه الروائح التي تزكم الأنوف و تنشر الأمراض و الاوبئة التي قد لا تخطر على بال أحد بالخصوص بالنسبة الاطفال.

 

كما أن ساكنة جماعة السبت جحجوح، المتضررة من المشروع المتعثر لقنوات الصرف الصحي، لم  يدافع عن حقوقها، سوى مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بنقل معاناتها من مستنقعات المياه العادمة علّها تصل إلى المسؤولين المركزيين من أجل التدخل، بعد أن عمّر هذا المشكل لسنوات دون أن يجد المسؤولون بالجماعة طرق للحل.

 

وحسب مصادر مطلعة لموقع “ما 5 تيفي” الساكنة فإن هذا الوضع يستوجب تدخل عاجل لمصالح الجماعة من أجل مباشرة أشغال الإصلاح، فيما أضافت مصادر أخرى أن سياسة الترقيع وسد الآذان التي ينهجها المكتب الجماعي يدفع ثمنها سكان سبت جحجوح دون غيرهم، حيث يبقى السؤال المطروح والذي يشغل بال الساكنة، الى متى سبيقى مسؤولي جماعة سبت جحجوح ورئيسها مكتوفي الأيدي لحل هذه المشاكل الكارثة.

 

احصل عليه من Google Play تابعنا على Google news
شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie اوافق لمزيد من المعلومات، يرجى قراءة سياسة الخصوصية