البحث عن سبل التعاون الفلاحي محور مباحثات أجراها وزير الفلاحة مع وزير المالية الأوغندي

 

 

شكلت سبل تعزيز التعاون في المجال الفلاحي والصيد البحري، محور المحادثات التي أجراها أمس الخميس بالرباط وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، مع وزير المالية الأوغندي، ماتيا كاسايجا.

 

وبحث الجانبان خلال هذا الاجتماع عن سبل تعزيز التعاون في القطاع الفلاحي، خصوصا الجوانب المتعلقة بالابتكار وتبادل الخبرات على مستوى هذا القطاع الواعد.

 

وأكد صديقي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء عقب هذا الاجتماع، على أهمية إعطاء دفعة جديدة للعلاقات الثنائية بين البلدين، موضحا أن هذا الاجتماع بحث مختلف الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، خصوصا تلك المتعلقة بالفلاحة والصيد والغابات.

 

وأضاف أن الأمر يتعلق أيضا ببحث إمكانيات التعاون بين البلدين في مجالات جديدة، مبرزا في هذا السياق، الدينامية التي تعرفها المملكة في مجال تعزيز التعاون جنوب-جنوب، تحت القيادة النيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

 

وبعد تذكيره بالعلاقات الوثيقة بين المغرب وجمهورية أوغندا، سلط الوزير الضوء على الإمكانات الهائلة التي يتوفر عليها المغرب في مجال الصيد البحري، مشيرا في هذا الصدد إلى الاستراتيجية الخاصة بهذا القطاع، والتي يمكن أن تستفيد منها أوغندا، خاصة في ما يتعلق بمجال تأهيل قطاع صيدها البحري.

احصل عليه من Google Play تابعنا على Google news
شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie اوافق لمزيد من المعلومات، يرجى قراءة سياسة الخصوصية