مع ارتفاع الأسعار الحكومة السويدية ترغب في دعم مستهلكي الكهرباء

أعلنت الحكومة السويدية الأربعاء رغبتها في تعويض المستهلكين والشركات مع الارتفاع الكبير لأسعار الكهرباء بسبب الأزمة في أوكرانيا وقد خصصت لذلك مبلغا يناهز ستين مليار كورونة (5,7 مليارات يورو).


وقالت رئيسة الحكومة ماغدالينا أندرسن في مؤتمر صحافي، إنه سيتم تخصيص ما لا يقل عن ثلاثين مليار كورونة لتعويض الاستهلاك المنزلي ومن المرتقب توزيعها “هذا الشتاء”.

 

وبلغ سعر استهلاك الكهرباء في جنوب السويد مستوى قياسيا ب 5,69 كورونة لكل كيلوواط في الساعة.

 

وشهدت أسعار الكهرباء ارتفاعا كبيرا إثر تقليص روسيا بشكل هائل تزويد أوروبا بالغاز تزامنا مع الحرب التي تشنها على أوكرانيا.

 

وارتفعت أسعار الغاز بشكل غير مسبوق، في وقت أثر نقص الرياح على انتاج شمال أوروبا من الطاقة الهوائية.

 

وأوضحت رئيسة الحكومة في خصوص مصادر التعويضات أن المشغل العام لشبكات النقل والكهرباء “سفينسكا كرافتنات” جمع فائضا ماليا بالرغم من الاستثمارات الكبيرة التي يقوم بها في الشبكة.

 

واعتبرت أن هذا الفائض يجب أن يعود إلى المستهلك وانه “كلما ارتفع ثمن الكهرباء، كان التعويض مهما”.

 

ولم توضح الحكومة شكل التعويض او موعد الشروع في تطبيقه، لكنها قالت إن الاجراءات يمكن ان تشمل خفض اسعار الكهرباء او تقديم مساعدة مباشرة للمنازل والشركات.

 

وكلفت الحكومة المشغل “سفينسكا كرافتنات” تقديم مقترح عملي بحلول 15 نوفمبر.

 

وتنتج البلاد نصف استهلاكها من الكهرباء من المياه فضلا عن اعتمادها على الطاقة الذرية والهوائية في ذلك.

احصل عليه من Google Play

أضف تعليقك