أمن أولاد تايمة يوقف متورطا في اعتداء مُفضِ لعاهة مستديمة

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بالمفوضية الجهوية للأمن بمدينة أولاد تايمة، صباح اليوم الأحد 21 غشت الجاري، من توقيف شخص يبلغ من العمر 25 سنة، من ذوي السوابق القضائية في الجرائم العنيفة، وذلك للاشتباه في كونه المتورط الرئيسي في قضية الضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض المفضي إلى عاهة مستديمة التي تم تسجياها أمس بدوار “الحرشة” بنفس المدينة.

 

وجرى توقيف المشتبه فيه في إطار الأبحاث المتواصلة التي أعقبت توصل مصالح الأمن الوطني بإشعار حول قيامه رفقة مجموعة من شركائه بالهجوم على مسكن شخص تجمعه بهم خلافات سابقة ذات طبيعة إجرامية، حيث أسفر هذا الاعتداء عن تعريض هذا الأخير وشقيقته وسيدة من عائلته لاعتداء جسدي بليغ باستعمال السلاح الأبيض، تسبب في بتر يد ضحية من بينهم.

 

الأبحاث والتحريات الأمنية المكثفة التي باشرها عناصر الشرطة القضائية أسفرت في البداية عن توقيف شخص يشتبه في مشاركته في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، قبل أن تقود عملية أمنية إلى توقيف المشتبه فيه الرئيسي صباح اليوم بمنزل بجماعة “بوموسي” ضواحي مدينة أولاد تايمة.

 

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة له، فيما تتواصل الأبحاث من أجل توقيف كل من تبث تورطه في هذه القضية.

احصل عليه من Google Play
شاهد أيضا

أضف تعليقك