مهندستان في ريعان شبابهما تنضافان الى ضحايا حرب الطرقات بالمغرب.

عن مصادر محلية أن سيارة خفيفة كانت تقل شابتين صدمت اليوم الاحد شجرة ومن بعدها عمود كهربائي في حادث مروري بمدخل مدينة الراشدية جنوب شرق المملكة المغربية، اودى على الفور بحياة الشابتين في متوسط العشرينات من العمر كانتا تشتغلان قيد حياتهما مهندستين معماريتين.

وحسب ذات المصادر أن السيارة كانت تمضي بسرعة كبيرة، يحتمل أن تكون السائقة قد قادها ذلك الى فقدان السيطرة على مركبتها.
وتضيف المصادر أن الحادث استنفر رجال السلطة واهل التخصص والطاقم التمريضي وعناصر الوقاية المدنية، وتم نقل جثماني الراحلتين الى مستودع الاموات بالراشدية للكشف عنهما واخضاعهما التشريح.

احصل عليه من Google Play
شاهد أيضا

أضف تعليقك