البرتغال: الحرائق تسببت في إتلاف أزيد من 100 ألف هكتار من الغابات

أفادت مؤسسة الحفاظ على الطبيعة والغابات بالبرتغال، بأن الحرائق الأخيرة التي اجتاحت مساحات واسعة بالبرتغال تسببت في إتلاف نحو 104 آلاف هكتار من الغابات.

 

وأظهرت الحصيلة الأخيرة للمؤسسة البرتغالية أن المساحة التي أتلفت تعد الأكبر منذ الحرائق المميتة التي اندلعت سنة 2017 وراح ضحيتها نحو مائة شخص وأحرقت أكثر من 537 هكتار على مدار السنة.

 

وكشفت المؤسسة الحكومية في تقريرها أنه إلى غاية 15 غشت الجاري، شهدت البرتغال “12 بالمائة أقل حرائق في مقابل ارتفاع نسبة المساحات المحترقة بـ 30 بالمائة مقارنة بالمستوى الذي تم تسجيله خلال السنوات العشر الأخيرة”.

 

ويعد حريق المحمية الطبيعية المدرجة على لائحة اليونسكو، سيرا دا إستريلا، الذي أتى على نحو 25 ألف هكتار من النباتات في ظرف 11 يوما، الأكبر في البرتغال هذا الصيف، فيما تواصل عناصر الإطفاء محاولة إخماد النيران في منطقة فيلا ريال في أقصى شمال البلاد.

 

وأكد قائد الدفاع المدني، ميغيل فونشيكا، الذي ينسق عمليات النجدة، في تصريح لوسائل إعلام محلية، أن “الوضع يتحسن والنيران تحت السيطرة تقريبا”.

 

وفي إطار التضامن الأوروبي، تم إرسال طائرتين متخصصتين في إخماد الحرائق من اليونان، وذلك دعما للبرتغال في هذه الأزمة.

 

يذكر أن الحكومة البرتغالية قررت عدم تمديد حال الطوارئ التي أعلنت عنها الأحد وتواصلت إلى حدود ليلة الثلاثاء الماضي.

احصل عليه من Google Play

أضف تعليقك