الخميسات.. تنصيب رجال السلطة الذين شملتهم الحركة الانتقالية الأخيرة

ترأس عامل إقليم الخميسات، السيد منصور قرطاح، ظهر اليوم الخميس فاتح شتنبر الجاري، بمقر العمالة، حفل تنصيب رجال السلطة الجدد، بحضور ممثلي السلطة القضائية، وعدد من المسؤولين العسكريين والأمنيين والمنتخبين ورجال السلطة ورؤساء المصالح اللاممركزة وممثلي المجتمع المدني والمنابر الاعلامية.

وفي كلمته التي ألقاها بالمناسبة، عامل إقليم الخميسات، على أن رجال السلطة الجدد تم تعيينهم في إطار الحركة الانتقالية التي أجرتها وزارة الداخلية بتاريخ 15 غشت 2022، وذلك تنفيذا للتعليمات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محـمد السادس نصره الله وأيده، الرامية إلى تحقيق فعالية أكبر وترشيد أمثل للموارد البشرية بهيئة رجال السلطة، للرقي بعمل الإدارة الترابية، وفق دينامية فعالة تجعل الإدارة في خدمة المواطنين، مواكِبةً لحاجياتهم وراعِيةً لمصالحهم.

هذا وذكر عامل إقليم الخميسات بالدور المحوري الذي يلعبه رجل السلطة على مستوى مناطق نفوذه، خاصة من خلال المساهمة في محاربة الجريمة بجميع أشكالها ومحاربة الاستغلال العشوائي للمجالات الترابية كالبناء العشوائي واحتلال الملك العمومي، بالإضافة الى الحضور القوي في تدبير حالة الطوارئ الصحية وفي مواجهة التأثيرات المرتبطة بالتقلبات المناخية من حرائق وفياضانات وموجة البرد القارس، وغيرها من المهام الكثيرة والمتعددة.

و تم، بالمناسبة تصنيب كل من عبد الرحيم كوريمة قائداً بالملحقة الإدارية الأولى بالخميسات قادماً من عمالة وجدة أنكاد، و حسنة الكاملي قائدة بالملحقة الإدارية الرابعة قادمة من عمالة خريبكة، و عبد المجيد مولكوية قائداً بالملحقة الإدارية الخامسة قادماً من عمالة وجدة انكاد، كما تم تعيين، حسن مستور قائداً بالملحقة الإدارية الثانية بالخميسات، و الطلحاوي محمد على مستوى الملحقة الإدارية الثالثة و الذي كان يشغل مهمة خليفة بجماعة الصفاصيف.

وأضاف أن المفهوم الجديد للسلطة كما حدده صاحب الجلالة الملك مـحمد السادس نصره اللـه وأيـده، يقتضي رعاية مصالح المواطنين والاتصال المباشر بهم لمعالجة مشاكلهم ميدانيا وإشراكهم في القرارات المتعلقة بتدبير حياتهم اليومية، داعيا رجال السلطة الى تطوير وتخليق الحياة العامة وتحسين الخدمات الإدارية لجعل مـن الإدارة الترابية أداة فعالة في مسار التنمية الاجتماعية والاقتصادية من خلال فتح قنوات التواصل مع مختلف فعاليات المجتمع من أجــل تسيير محكم وتدبير عقلاني للشــأن العام، والعمـل في انسجام تام مع كافة المجالس المنتخبـة ورؤساء المصالح الخارجية وفعاليات المجتمع المدني لتوفير شروط الأمن والتنمية بسائر مناطق الإقليم، داعيا السلطات القضائية والمصالح الأمنية والمنتخبين وممثلي المصالح الخارجية وفعاليات المجتمع المدني الى مد يد العون والمساعدة لرجال السلطة الجدد.

احصل عليه من Google Play

أضف تعليقك