“البولفارد” يعود بقوة بعد غياب دام سنتين

 يعود مهرجان “البولفارد” بعد غياب دام سنتين بسبب جائحة كورونا، ليضرب موعدا لعشاق فن الراب إبتداءا من يوم 23 شتنبر إلى غاية 2 أكتوبر المقبل، بفضاء ملعب الراسينغ بالدارالبيضاء.

 

وسيعرف المهرجان مشاركة فرق موسيقية شبابية متنوعة كنمط “الروك” و”الفيزيون” وبالأخص موسيقى ال”هيب هوب”، التي تمثل الفكرة الرئيسية للمهرجان.

 

 

وسيلتقي الجمهور مع ألمع النجوم والفرق الموسيقية من بينهم “الكراندي طوطو”، “هوباهوبا سبيريت ”، ”المورفين”،”موبيديك” و”ختك”.. وغيرهم من ألمع نجوم فن الراب.

 

 

وسيقدم “البولفارد” في دورته العشرين، مواهب جديدة في عالم الموسيقى الشبابية لملاقاة عشاق هذا اللون من المهرجانات.

احصل عليه من Google Play

أضف تعليقك