الدار البيضاء.. تنظيم حفل استقبال على شرف المنتخب المغربي لأقل من 17

جرى عشية اليوم السبت بالقاعة الشرفية لمطار محمد الخامس في الدار البيضاء تنظيم حفل استقبال على شرف أعضاء المنتخب الوطني المغربي لأقل من 17 سنة ، بمناسبة عودتهم الى ارض الوطن ،عقب مشاركتهم المشرفة في منافسات كأس العرب للناشئين التي اختتمت في الجزائر ،حيث احتل المنتخب المغربي المركز الثاني.

و كان في استقبال العناصر الوطنية كل من السيد شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، و السيد فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ، وبعض أعضاء المكتب المديري للجامعة .

وفي كلمة بالمناسبة ، عبر شكيب بنموسى عن افتخاره واعتزاز جميع المغاربة بالمستوى المتميز الذي ظهر به المنتخب الوطني في هذه البطولة العربية، منوها ب”الروح الرياضية التي تحلت بها جميع العناصر الوطنية رغم الاستفزازات التي تعرضت لها “.

من جانبه ، أكد فوزي لقجع أن المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة مثل كرة القدم المغربية أحسن تمثيل في كأس العرب وكان قريبا من الفوز بالميدالية الذهبية” لولا الضغوطات التي تعرض لها”.

وأوضح فوزي لقجع أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم “ستوفر جميع الامكانيات للنخبة الوطنية لمواصلة تكوينها بشكل احترافي خصوصا ان سنها لا يتعدى 16 سنة”.

من جهته ،أشاد سعيد شيبا، مدرب المنتخب الوطني لفئة أقل من 17سنة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بالمستوى المتميز الذي ظهر به اللاعبون، والذين أظهروا في مباراة النهائي رصانة كبيرة على أرضية الملعب، رغم حداثة سنهم.

وأثنى المدرب شيبا على الطريقة التي تعامل بها اللاعبون مع مجريات المباراة، إذ شدد على أنهم “ظلوا في كامل التركيز، والانضباط، سواء قبل أو أثناء، أو بعد المباراة التي جرت في أجواء مشحونة، لذلك توقعنا أن يكون التنافس قويا على أرضية الملعب، غير أننا فوجئنا، بوقوع تلك الاحداث المؤسفة”.

وبخصوص مشوار المنتخب المغربي في المسابقة ،قال سعيد شيبا “كانت مسابقة صعبة، ووصولنا إلى مباراة النهائي يعد بمثابة إنجاز يستحق التنويه (..) لاعبو الفريق الوطني مازالوا في طور التكوين، وينتظرهم مستقبل زاهر”.

من جانبه نوه اللاعب عبد الحميد أيت بودلال، عميد المنتخب بالأداء الذي قدمه زملاؤه خلال منافسات كأس العرب، مشيرا إلى أن هذه المشاركة مكنت لاعبي الفريق الوطني من اكتساب خبرة أكبر.

و عبر عميد الفريق الوطني عن اعتزازه بالتنويه والإشادة التي لقيها لاعبو الفريق الوطني من طرف المغاربة قاطبة ، وقال في هذا الصدد “سعيد جدا بالحب والتعاطف الذي أبداه معنا المواطنون و المواطنات المغاربة. أشكرهم نيابة عن باقي اللاعبين، وأعدهم أننا سنبذل جهدا أكبر في المستقبل لنكون عند حسن ظنهم “.

من جهته ، اعتبر طه بلغزيل، المتوج بجائزة أفضل حارس مرمى في المسابقة، أن هذا التتويج سيدفعه لتطوير مستواه، مؤكدا أنه “رغم أنها جائزة فردية، إلا أنني لا أعتبرها كذلك، بل هي جائزة لنا كفريق (..) وهي كذلك دافع معنوي لي ولزملائي لتطوير مستوانا، ولنكون عند حسن ظن المغاربة .

و تقدم حارس عرين أشبال الاطلس ” بالشكر للطاقم التقني ومسؤولي الجامعة، وكل المغاربة على الدعم الذي قدموه للمجموعة الوطنية “.

وأنهى المنتخب الوطني المغربي المسابقة وصيفا للبطولة، بعد أن تأهل عن دور المجموعات ، ويتغلب على نظيريه المصري واليمني بنتيجة 2ء0 وذلك في مباراتي ربع ونصف النهائي.

وكانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قد أدانت “بشدة الأحداث الوحشية والهمجية” التي تعرض لها لاعبو المنتخب الوطني من طرف لاعبي المنتخب الجزائري والجماهير ،التي اقتحمت أرضية الملعب بعد نهاية المباراة التي جمعت الفريقين مساء الخميس الماضي برسم نهائي منافسات كأس العرب لأقل من 17 سنة، التي اختتمت أطوارها مدينة وهران بالجزائر.

احصل عليه من Google Play
شاهد أيضا

أضف تعليقك