رياح قوية تضرب مناطق عدة بأزيلال وتضر بمحصول الزيتون

تعيش حاليا مناطق عدة بإقليمي أزيلال والفقيه بنصالح اجواء مضطربة بفعل الرياح القوية التي ضربت المنطقة على مدى اليومين الماضيين .

ظاهرة قل نظيرها من عقود، رياح عاتية مقرونة بارتفاع مهول في درجات الحرارة ، تسببت في ضياع كميات كبيرة من غلة الزيتون، الزراعة الوحيدة التي لا يزال يعول عليها بعض الفلاحين للاستفادة منها بعدما خسرت امانييهم في تحقيق الأرباح في الزراعات الاخرى، وذلك بفعل غياب تام لمياء الري.

 

ويتخوف الناس من ان تستمر هذه الاجواء لايام اخرى، وتضيع عنهم مجهودات ابقاء بعض الاشجار على قيد الوجود.
كما يتخوفون من ان يتحول المناخ المعتدل الذي هو الاصل في بلادهم الى مناخ صحراوي كما تدل عليه كل المؤشرات التي اضحت تتوالى بشكل يومي على حياتهم، من احتباس في المطر، واجتفاف السدود والاودية، وهروب نعمة المياه الجوفية.

احصل عليه من Google Play
شاهد أيضا

أضف تعليقك