غوتيريش يدعو العالم إلى التعاون والتضامن

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في افتتاح الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي انعقدت أمس الثلاثاء 13 شتنبر 2022، “إننا نواجه عالما في خطر عبر عملنا لتعزيز السلام وحقوق الإنسان والتنمية المستدامة”.

 

 

ووفق وكالة “فرنس برس” دعا غوتيريش إلى “التعاون” و”التضامن” لمواجهة التحديات المشتركة  التي يمر منها العالم، موضحا  المشاكل التي يمر منها العالم والتي تتمثل في” النزاعات والتغيّر المناخي،  النظام المالي المعطوب الذي يخذل البلدان النامية، بالاضافة إلى الفقر وعدم المساواة والجوع والانقسامات وانعدام الثقة”.

 

 

وأوضح الأمين العام للأمم المتحدة أن “مواجهة التحديات المشتركة تتطلب تضامنا متواصلا” و”تعاونا” و”صياغة توافقات في الآراء وحلول”.

 

 

جدير بالذكر أن غوتيريش ألقى خطابه قبل أسبوع من موعد انطلاق الاجتماعات الرفيعة المستوى في الجمعية العامة للأمم المتحدة والتي تستمر أسبوعا.

 

 

 

احصل عليه من Google Play

أضف تعليقك