الأمين العام للأمم المتحدة يؤكد بعد محادثة مع بوتين أن فرص “السلام” ضئيلة

قال الأمين العام للأمم المتحدة الأربعاء بعد محادثة هاتفية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي بحث معه ايضا في صادرات الأغذية والأسمدة الروسية، إن فرص السلام في أوكرانيا “ضئيلة في هذه المرحلة”.

وقال أنطونيو غوتيريش في مؤتمر صحافي “لدي شعور بأننا بعيدون جدا عن السلام. سأكذب إن قلت أن ذلك قد يحصل قريبا”.

واضاف “ليس لدي أوهام. في هذه المرحلة فرص التوصل الى اتفاق سلام ضئيلة” مؤكدا أن وقفا لاطلاق النار “غير وارد” حتى.

وتابع ” أواصل اتصالاتي مع الجانبين وآمل في أن نتمكن يوما من الوصول الى مباحثات على مستوى أعلى”.

في الاثناء يواصل غوتيريش المباحثات المتعلقة بتصدير المواد الغذائية والاسمدة الروسية.

وبحث مع فلاديمير بوتين في امكانية “تمديد وتوسيع” اتفاق 22 يوليو حول صادرات الحبوب الاوكرانية المتوقع أن يستمر 120 يوما.

ووقع اتفاقان في 22 يوليو برعاية الامم المتحدة للسماح من جهة بتصدير الحبوب الاوكرانية المتوقفة، بسبب الحرب ومن جهة أخرى تصدير الأغذية والأسمدة الروسية.

وسمحت الصفقة الأولى باخراج ما يقارب 3 ملايين طن من الحبوب من أوكرانيا، في حين تقول روسيا إن صادراتها من المواد الغذائية والأسمدة لا تزال تخضع لعقوبات غربية تستهدف موسكو بسبب تدخلها العسكري في أوكرانيا.

وقال غوتيريش الأربعاء “هناك صادرات من المواد الغذائية والأسمدة الروسية لكن بمستوى أقل بكثير مما هو مرغوب وضروري” مشيرا إلى أنه بحث مع فلاديمير بوتين في “العقبات التي لا تزال قائمة” أمام هذه الصادرات.

وأضاف “هناك مباحثات حول إمكانية قيام روسيا بتصدير الأمونيا عبر البحر الأسود”.

وذكر غوتيريش أن “وضع الأسمدة في العالم مأسوي” مكررا مخاوفه من نقص الغذاء في العالم في عام 2023.

وقال أيضا إنه ناقش مع بوتين قضية أسرى الحرب ومحطة زابوريجيا للطاقة النووية.

احصل عليه من Google Play

أضف تعليقك