منتخب الشيلي يتلقى صدمة كبيرة قبل مواجهة “الأسود”

أبقى الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” على تأهل الإكوادور الى نهائيات مونديال 2022 المقررة نهاية العام في قطر، وذلك بعد رفضه اليوم الجمعة الاستئناف المقدم من قبل تشيلي والبيرو المشككتين بجنسية اللاعب بايرون كاستيو الذي كان ضمن صفوف المنتخب في التصفيات.

وقال فيفا ،في بيان، إنه “بعد تحليل جميع الوثائق المضافة إلى الملف من قبل الأطراف المعنية، وعقد جلسة استماع، أكدت لجنة الاستئناف (في فيفا) قرار اللجنة التأديبية بإغلاق الإجراءات ضد الاتحاد الإكوادوري لكرة القدم”.

وتابع “من بين اعتبارات أخرى، رأى (فيفا) واستنادا للوثائق المقدمة إليه، أنه ينبغي اعتبار اللاعب حاملا للجنسية الإكوادورية على أساس دائم وفقا للمادة 5، الفقرة 1 من لوائح فيفا”، مشيرا إلى أنه يمكن استئناف القرار أمام محكمة التحكيم الرياضي.

وفتح “فيفا” في ماي “إجراءات تأديبية” للنظر في قضية كاستيو عقب تقديم الاتحاد التشيلي شكوى بشأن جنسيته”.

وأفاد الاتحاد الدولي للعبة بأنه “قرر فتح إجراءات تأديبية لفحص احتمال عدم أهلية بايرون ديفيد كاستيو سيغورا” للمشاركة مع منتخب الإكوادور في تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال قطر 2022.

وخاض كاستيو (23 عاما) مباراتي الذهاب والإياب في التصفيات أمام تشيلي، فانتهت الاولى بالتعادل السلبي في كيتو في 5 شتنبر 2021 والثانية بفوز الإكوادور 2-0 في 17 نونبر من العام ذاته.

ويخوض المنتخب المغربي لكرة القدم، مباراة ودية في 23 من الشهر الجاري، أمام منتخب الشيلي الذي كان يمني النفس بالتأهل للمونيدال بلغة الورق.

احصل عليه من Google Play

أضف تعليقك