Qatar 2022™

برنامج التربية غير النظامية يستهدف 80 ألف بالغ غير متمدرس لرسم الموسم التربوي 2022_2023

انطلق أمس الاثنين الدخول التربوي لأقسام التربية غير النظامية للموسم الحالي، تحت شعار “مدرسة الفرصة الثانية عرض تربوي دامج ومنصف للمساهمة في إرساء مدرسة ذات جودة للجميع” وفي عرض هذه المناسبة إستهدفت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، برامج التربية غير النظامية برسم موسم 2022ـ2023، بغيت توفيرها التربية والتكوين لحوالي 80 ألف من البالغين غير المتمدرسين.

 

وحسب ما جاء في بلاغ الوزارة، أن برامج التمدرس الاستدراكي خلال الموسم الدراسي الفارط 2022-2021 قد استقطب ما يناهز 73.269 متعلم ومتعلمة، من بينهم 12.469 بمراكز مدرسة الفرصة الثانية الجيل الجديد، بينما تم التكوين بـ 149 مركزا لمدرسة الفرصة الثانية الجيل الجديد، 98 منها موطنة بمؤسسات تعليمية تابعة للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، وذلك في إطار توسيع شبكة مدارس الفرصة الثانية الجيل الجديد لفائدة الشباب واليافعين من أجل التأهيل والتكوين والمرافقة في الإدماج السوسيو اقتصادي.

 

وأشار البلاغ أنه في إطار تنفيذ مشاريع خارطة الطريق 2022-2026، واكبت التربية غير النظامية تطوير برامج للحد من الانقطاع عن الدراسة والمساهمة في الرفع من جودة العرض التربوي عبر مصاحبة عملية تجريب وتوسيع مشروع معالجة صعوبات التعلم الكبرى في السلك الابتدائي من خلال مقاربة “طاRL” وتتبع تنفيذ برنامج الدعم التربوي الموسع الذي يستهدف استدراك النقائص والتعثرات التي خلفتها الظروف المرتبطة بجائحة كوفيد-19.

 

وتطمح الوزارة على أجرأة أهداف خارطة الطريق المرتبطة بتنويع مسارات التكوين بالسلك الثانوي الإعدادي عبر مدرسة الفرصة الثانية بالإعدادي وتوجيه برامج المواكبة التربوية لدعم الفتيات في مرحلة الانتقال من السلك الابتدائي إلى الثانوي الإعدادي في الوسط القروي وتطوير اليقظة التربوية والتعبئة المجتمعية من أجل ضمان التمدرس الإلزامي لجميع الأطفال.

 

ليخلص نفس المصدر، أن هذا الموسم يتميز بالرفع من قدرات المتدخلين في المجال البيداغوجي وإرساء نظام الإشهاد على المكتسبات، وكذا الرفع من قدرات الجمعيات في مجالات التدبير والتأطير التربوي وتنمية المهارات الحياتية للمتعلمات والمتعلمين.

احصل عليه من Google Play تابعنا على Google news
شاهد أيضا