غضب جماهير الأسود بسبب نكث الوعود

على وقع التوقعات الإجابية، وبعد خوض مباراة قوية بين المنتخب المغربي ضد نظيره الكرواتي، توقفت أرجل الاعبين عن الهرولة بعد طمع الفريق لتسجيل ولو هدف واحد يروي غليل جماهير تقاطر الغضب على جنبينهم بدل العرق.

 

 

في متم ثواني الدقائق الأخيرة سمع صدى تصفيرة الحكم في أذان الجماهير الحاضرة ليحوم على حصيلة المباراة البياض بين الأسود والخصم، أمر أغضب بعض الفئات الجماهيرية نضرا لتوقعاتهم الطموحة في تسجيل بعض الأهداف، ما جعل أحد المشجعين يصرح لقنوات أجنبية، قائلا: “مشكلة المنتخب الوطني الذي رافقته لسنوات هي الهجوم المنتخب ضعيف هجوميا، أما دفاعيا فحضوره قوي جدا”، فيما عبرت مشجعة مغربية عن رئيها قائلة: ” نحن بصراحة غير راضين عن أداء المنتخب الوطني اليوم، كنا نتوقع الأفضل لم نكن ننتظر هذا التعادل السلبي لكن نتمنى منهم أن يفرحونا في المباريات القادمة”.

 

 

وفي الختام لا يمكننا أن ننكر قتال المنتخب الوطني وسط ضغوطات كرواتيا، هذا الخصم الذي ليس بالسهل فقد سبق أن صنف سنة 2018 كوصيف لكأس العالم، ناهيك عن إحتوائه على لاعب قوي، لوكا مودريتش القلب النابض للمنتخب هذا الأخير الذي فاز بعدة جوائز أبرزها الكرة الذهبية.

تابعنا على Google news
شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.