هيرفي رونار: ما حققه الأسود يعد إنجازا عظيما” .. “ليس من السهل الوصول لهذا الدور والإطاحة بكبار أوروبا

عبر المدرب الفرنسي هيرفي رونار عن سعادته بما حققه المنتخب الوطني في مونديال قطر 2022، والتأهل التاريخي إلى نصف نهائي كأس العالم بعد الاطاحة بالمنتخب البرتغالي، خلال مواجهة الربع التي انتهت لصالح الأسود بهدف واحد.

 

وقال المدرب السابق للمنتخب الوطني في حوار لجريدة (الشرق) القطرية يومه الأحد، إن المنتخب المغربي استحق الفوز والعبور للدور النصف النهائي من بطولة كأس العالم فيفا قطر 2022، لأول مرة في تاريخ المغرب والعرب وإفريقيا، مضيفا أن ما حققه المنتخب يعد إنجازا عظيما .

 

وأوضح الفرنسي في تصريحه، أن أسود الأطلس يتوفرون على لاعبين من مستوى عال وما حققه حتى الآن مستحق بالنظر للقوة والروح القتالية التي ظهر بها في مونديال قطر.

 

وخلال حواره مع جريدة الشرق بدى المدرب الفرنسي سعيدا وهو يتحدث عن المنتخب الوطني والإنجاز التاريخي الذي صنعوه في مونديال قطر، حيث أشارت الجريدة الى أن مدرب الأخضر السعودي الذي سبق وأن درب المنتخب الوطني المغربي خلال الفترة الممتدة من عام 2016 وإلى غاية 2018 ، قال “أن أسود الأطلس حققوا إنجازا موندياليا عالميا عظيما غير مسبوق للكرة المغربية والعربية والإفريقية”.

 

وكانت العناصر الوطنية قد صنعت التاريخ من جديد بتأهلها الى المربع الذهبي من كأس العالم، وهو ما جعل المنتخب الوطني أكثر خطورة وهو المنتخب الأول عربيا وأفريقيا يعبر الى دور النصف ويلاقي المنتخب الفرنسي في مباراة تتخللها أبعاد قد تبدو تاريخية محضة وهي أول مباراة رسمية بين المنتخبين.

 

هذا وأشاد رونار بالمستوى الذي يقدمه لاعبو المنتخب المغربي، حيث أكد أنهم “يقدمون مباريات ومستويات كبيرة للغاية وليس من السهل الوصول لهذا الدور والإطاحة بكبار أوروبا مثل المنتخب البلجيكي والإسباني وبعده البرتغالي”.

 

كما تحدث عن الروح القتالية التي يتحلون بها خلال مباريات كأس العالم، وكذلك روح مجموعة الواحدة التي ساعدت أسود الأطلس على التألق وتحقيق نتائج مميزة وغير مسبوقة في هذه البطولة.

 

ولم ينس مدرب المنتخب السعودي الحديث عن الناخب الوطني وليد الركراكي وما قدمه منذ توليه مهام تدريب المنتخب الوطني ووصوله الى نصف نهائي أكبر تظاهرة عالمية حيث قال، “شكرا للمدرب وليد الركراكي على العمل الكبير والجبار الذي قام به مع المنتخب المغربي في نهائيات كأس العالم، وشكرا كذلك للاعبين الذين عملوا معه بجد وطبقوا تعليماته وهو ما جعل المنتخب المغربي واحدا من أقوى المنتخبات في البطولة”.

 

وأقر الفرنسي رونار بصعوبة مباراة النصف أمام المنتخب الفرنسي بطل نسخة 2018، حيث قال “إن اللاعبين قادرون على تقديم الأفضل وهذا ما أتمناه في الدور النصف النهائي الذي سيكون في غاية الصعوبة”.

احصل عليه من Google Play تابعنا على Google news
شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie اوافق لمزيد من المعلومات، يرجى قراءة سياسة الخصوصية