الصحافة الإسبانية: المغرب “جدار لا يمكن اختراقه” كتب اسمه بأحرف من ذهب في تاريخ كرة القدم

كتبت الصحافة الإسبانية، اليوم الأحد، أنه بتأهله لنصف نهائي مونديال قطر 2022 لكرة القدم، عقب تغلبه على البرتغال بـ 1-0، أمس السبت، كتب المنتخب المغربي لكرة القدم اسمه بأحرف ذهبية في تاريخ كرة القدم العالمية.

 

وحسب وكالة المغرب العربي للأنباء، ذكرت وسائل الإعلام الإسبانية، التي خصصت تحليلات لـ “معجزة أسود الأطلس”، أن المغرب، الفريق الملهم للمونديال، يصبح بذلك، أول منتخب إفريقي وعربي من بين أفضل أربعة فرق في العالم.

 

وفي هذا الصدد، أكدت صحيفة (ماركا) أن “المدرب الشاب للمنتخب المغربي وليد الركراكي قدم لنا واحدة من أعظم المفاجآت في نهائيات كأس العالم عبر التاريخ، حيث رسم نقاط القوة لفريق لا يسقط أبدا”، مضيفة أن المغرب “هو ملهم البطولة بفضل حاجزه الدفاعي”.

 

وحسب اليومية الإسبانية، فإن “أسود الأطلس لا يهزمون. إنهم جدار لا يمكن اختراقه”، مشيرة إلى أن “المغرب دخل تاريخ كرة القدم الإفريقية باعتباره أول فريق إفريقي يصل إلى نصف نهائي المونديال، وهو إنجاز مستحق”.

 

وقال كاتب المقال إن فريق الركراكي هو كتلة متماسكة للغاية من الصعب جدا تسجيل نقاط ضده، مع الفرديات التي يمتلكها الفريق تمنحه ما هو ضروري لتحقيق مثل هذا الإنجاز، مشيرا إلى أن المغرب فاز على بلجيكا وإسبانيا والبرتغال و”يستحق بذلك كل التقدير”.

 

ووفق “ماركا”، فإن أسود الأطلس باتوا في المراكز الأربعة الأولى في كرة القدم العالمية ولا يريدون وضع حدود لطموحهم.

 

صحيفة (أس)، أشارت من جانبها إلى أن “الأمر استغرق أقل من أربعة أشهر لكي يغير وليد الركراكي تاريخ كرة القدم الإفريقية إلى الأبد، ويجعل اسم المغرب على قمة مونديال كأس العالم”.

 

فبفضل النجاحات التي حققها على بلجيكا وإسبانيا والبرتغال، تتابع الصحيفة، يحقق المغرب حلم قارة إفريقية بأكملها، والتي سيكون لها ممثل في نصف النهائي لأول مرة في تاريخها في المونديال، مشيرة إلى أن الركراكي شكل مجموعة متجانسة ومتضامنة وأعاد الثقة للاعبين مثل زياش ويوسف النصيري “البطل الكبير” في المباراة ضد البرتغال.

 

وعلقت (موندو ديبورتيفو) قائلة إنه انتصار قارة بأكملها، للمنتخب العربي المفضل للبلدان العربية التي تشعر بالسعادة لأن فريقا عربيا إفريقيا قد تغلب على إسبانيا والبرتغال.

 

لم يسبق أن ذهب فريق إفريقي بعيدا في هذه المسابقة، تضيف الصحيفة، التي أكدت أن المغرب يعتبر بالفعل مفاجأة كأس العالم بعد أن كتب التاريخ.

 

وأضافت أن “المغرب أظهر أنه ليس فريقا يمكن الاستخفاف به. إنه ينافس بأسلحته، التي لا تنقصه، وقد هزم إسبانيا بالفعل بركلات الترجيح، والآن البرتغال، التي فازت لتوها على سويسرا 6ء1 في دور الـ 16″.

 

علاوة على ذلك، لم تتلق شباك أسود الأطلس سوى هدف واحد في كأس العالم. إنه أمر مدهش”، تعلق الصحيفة.

 

وسيلتقي أسود الأطلس، في دور نصف النهائي المنتخب الفرنسي بعد أن تغلب على نظيره الإنجليزي.

احصل عليه من Google Play تابعنا على Google news
شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie اوافق لمزيد من المعلومات، يرجى قراءة سياسة الخصوصية