نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي يتضامنون مع شديرة

عبر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، منذ ليلة أمس الأحد، عن تضامنهم مع الدولي المغربي وليد شديرة، بعد الضجة الواسعة والانتقادات اللاذعة الذي طالت هذا الأخير بعد عدم تمكنه من تسجيل أهداف لصالح المنتخب الوطني المغربي في مباراتي إسبانيا والبرتغال، في نهائيات كأس العالم قطر 2022.

 

وشنت الجماهير المغربية حملة تضامنية مع شديرة، معبرين عن فخرهم بأدائه بالرغم من الصعوبات التي واجهها بجانب شباك الخصم، كما رفعوا “هاشتاج” “باراكا من التنمر على شديرة”، لأنه يظل لاعبا مغربيا وجب تشجيعه وليس انتقاده.

 

واستحضرت الجماهير ذاتها، لحظة الهجوم الذي تم القيام به على الدولي المغربي يوسف النصيري، مبرزين أنه أيضا عانى من نفس الشيء لكنه بهر العالم فيما بعد بمستواه الجيد في المونديال، مشددين على أهمية إعطاء فرصة جديدة له ليتمكن من تدارك الوضع وتحقيق نتائج إيجابية.

احصل عليه من Google Play تابعنا على Google news
شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie اوافق لمزيد من المعلومات، يرجى قراءة سياسة الخصوصية