انتخاب عبد الرحيم الحافظي محافظا للمجلس العالمي للماء لفترة جديدة

تم تجديد الثقة في المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب (ONEE)، عبد الرحيم الحافظي، حيث تمت اعادة انتخاب هذا الاخير محافظا للمجلس العالمي للماء (CME) وذلك بمناسبة انعقاد الدورة التاسعة للجمع العام للمجلس بباريس اول امس السبت.

 

 

وأوضح المكتب في بلاغ له أنه تم هذا الانتخاب للمرة الثانية على التوالي، للفترة الممتدة ما بين 2023-2025، بعد تصويت أعضاء المجلس العالمي للماء، الذين يمثلون أكثر من 50 دولة.

 

 

ويجسد هذا الانتخاب، يضيف المصدر ذاته، اعترافا من الدول الاعضاء بالمساهمة القيمة للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب طوال الولاية الأولى (2019-2022) والتي عمل خلالها المكتب على تطبيق التوجهات الاستراتيجية للمجلس العالمي للماء على الصعيد الدولي علاوة على تنسيق تنفيذ استراتيجية المجلس حول « الأمن المائي، الاستدامة والمرونة » للفترة 2019-2022.

 

 

وتعد المشاركة الفعالة للمكتب في إعداد وانجاح المنتدى التاسع العالمي للماء الذي انعقد بداكار في مارس 2022، من بين أهم الأنشطة التي تم تنفيذها خلال الولاية الأولى للمجلس، حيث شهدت تنظيم دورات موضوعاتية تهم « تعزيز وتحسين تعبئة الآليات المالية المخصصة للتعاون جنوب جنوب والتعاون الثلاثي » و »الحلول المبتكرة لتحديات تدبير المياه في سياق نذره الموارد المائية: تجربة المملكة المغربية ».

 

 

كما ساهم المكتب خلال هذا المنتدى في العديد من الجلسات المتعلقة بالأولويات التي تخص « التعاون » و « الماء من أجل التنمية القروية » و »الأمن المائي والتطهير السائل ».

 

 

كما عرفت الولاية المنصرمة للمجلس تنظيم مؤتمر بتقنية التناظر عن بعد في يوليوز 2020 حول « الأمن المائي من أجل السلام والتنمية في العالم الإسلامي » بشراكة بين كل من المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ومنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلم والثقافة (إيسيسكو) وكتابة المنتدى العالمي للماء في داكار.

 

 

وفي ما يخص الولاية الثانية الممتدة من 2023 إلى 2025، ستحظى الأنشطة والمبادرات الرامية الى توفير الحلول المتعلقة ب « الامن المائي، الماء والصحة، التمويل المتعلق بالماء على الصعيد العالمي والكوارث المتعلقة بالماء » بالأولية ضمن استراتيجية المجلس العالمي للماء.

 

 

وفي هذا الشأن، يضيف البلاغ، ستركز مساهمة المكتب أساسا على تعزيز التعاون بين قطاعي الماء والطاقة من أجل ضبط التكلفة والتخطيط المتكامل للبنية التحتية والابتكار التكنولوجي، في أفق تطوير الموارد المائية غير التقليدية، ولا سيما تحلية مياه البحر وذلك باستخدام الطاقات المتجددة.

 

 

كما سيشارك المكتب في تعزيز التعاون جنوب جنوب وشمال جنوب جنوب من أجل تسريع تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة المتعلقة بالماء على صعيد القارة الافريقية.

 

 

وتجدر الإشارة إلى أن المجلس العالمي للماء منظمة دولية تم انشاؤها سنة 1996 قصد العمل على اقتراح الآليات الملائمة لمعالجة المشاكل المطروحة في مجال الماء انطلاقا من أعلى مستويات صنع القرار مع إشراك الرأي العام في الحوار.

 

 

وينظم المجلس العالمي للماء المنتدى العالمي للماء الذي يعد أكبر حدث دولي حول الماء بشراكة مع الدولة المضيفة كل ثلاث سنوات، وذلك بهدف تحفيز العمل الجماعي وتحقيق خطوات متقدمة ملموسة بخصوص هذا المورد.

 

 

وقد تم تنظيم أول دورة للمنتدى العالمي للماء بمراكش في مارس 1997، في حين ستعقد الدورة القادمة في بالي، بإندونيسيا سنة 2024.

 

 

وتجدر الإشارة أيضا إلى أنه في إطار المنتدى العالمي للماء، تمنح المملكة المغربية بشراكة مع المجلس العالمي للماء جائزة الحسن الثاني العالمية الكبرى للماء، وهي إحدى الجوائز . التي تكافئ الابتكارات العالمية في مجال الماء.

احصل عليه من Google Play تابعنا على Google news
شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie اوافق لمزيد من المعلومات، يرجى قراءة سياسة الخصوصية