أزيلال : توقيف عشيقين متلبسين بتهمة الخيانة والفساد ببني عياط

المراسل :

 

ومن الحب ما قتل، حكاية بهكذا عنوان تصنعت قبل يومين بتراب جماعة بني عياط إقليم أزيلال، بعدما شكك زوج في خيانة زوجته، بداية من انصارفها في الحديت مع عشيق لها عبر التراسل الفوري الواتساب وقيامه بنزع هاتفها المحمول.

وحسب مصدر، ان الزوجة بعدما نزع منها زوجها الهاتف، أدارت ظهرها له ومضت نحو وجهة مجهولة، حيث كانت على موعد مع العشيق، وعند وصولها الى حيث كان، استضافها في بيت وسط تجمع سكاني، حينها أخبرته بأنها موضوع بحث من طرف الزوج. ومن اجل اخفاء آثار الزوجة، قام العشيق بمراسلة جدة عشيقته أخبرها من خلال رسالة نصية أن سيدة يصفها بمواصفات صديقته موضوع العشق، تعرضت لحادث سير بمدينة أفورار المجاورة، وعقب انتقال عائلتها على وجه السرعة صوب النقطة المشار اليها، لم تعثر على أي شيء حتى بعد التواصل مع رجال الدرك الملكي بأفورار. وعند عودة العائلة الى بني عياط، قامت بإبلاغ عناصر الدرك الملكي المحلية، التي تمكنت من الوصول إلى تحديد هوية صاحب الرسالة النصية بعد بحث في هوية صاحب الرقم، وعند السؤال عليه وجدوه مع العشيقة المبحوث عنها في البيت يتبادلون الضحك والاحاديث.

 

وحيث أن فعل الدخول عليهما يتطلب موافقة قضائية التي تأخد بعض الوقت، كانت فرصة لإحساس المتهمين بحركة غير عادية تحوم حول البيت، وبعدما أبصرا رجال الدرك اضطر خلاله العشيق برمي صديقته من فوق سطح منزل نحو آخر مجاور في عملية انتهت اخيرا بوضع اليد عليهما، وتقديمهما أمام القضاء الذي اعادهما الى التحقيق من جديد لعلهما يصلان الى حل مرضي.

 

وحسب المصدر ان الزوج لا ينوي التسامح مع الأمر، وبذلك عقد طموح المتهمين، في انتظار مثولهما اليوم أمام انظار وكيل الملك.

احصل عليه من Google Play تابعنا على Google news
شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie اوافق لمزيد من المعلومات، يرجى قراءة سياسة الخصوصية