العثور على جثة سيدة بالشارع العام يستنفر الأمنيين بمكناس

فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مكناس بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة، زوال اليوم الثلاثاء 13 دجنبر الجاري، وذلك لتحديد أسباب وملابسات وفاة سيدة عثر على جثتها بالشارع العام.

وكانت مصالح الشرطة القضائية قد عثرت على جثة سيدة بأحد أزقة حي باب الجديد بمدينة مكناس، قبل أن تظهر الأبحاث المنجزة أن وفاتها وقعت بمنزل بعيد عن مكان اكتشاف الجثة، وأن صاحب هذا المنزل هو من قام بنقل جثتها والتخلص منها بالشارع العام.

كما مكنت هذه الأبحاث والتحريات من تحديد هوية صاحب هذا المنزل، البالغ من العمر 60 سنة، والذي جرى توقيفه زوال اليوم الثلاثاء بمدينة مكناس.

وقد تم الاحتفاظ بالمعني بالأمر تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد أسباب وظروف الوفاة، والتحقق من كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعني بالأمر.

احصل عليه من Google Play تابعنا على Google news
شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie اوافق لمزيد من المعلومات، يرجى قراءة سياسة الخصوصية