اتحاد سانت كيتس ونيفيس يدعم سيادة المغرب ووحدته الترابية

 على هامش إنعقاد المؤتمر الإقليمي للجنة الـ24 لمنطقة المحيط الهادئ المنعقد في بالي بإندونيسيا (24-26 ماي)، جددت ممثلة سانت كيتس ونيفيس تأكيد دعم بلادها لمخطط الحكم الذاتي، الذي يصفه مجلس الأمن ب”الجاد وذي المصداقية”.

 

وحسب وكالة المغرب العربي للأنباء، أبرزة هذه الأخيرة، أن هاته المبادرة كفيلة بتسهيل تسوية هذا النزاع المفتعل الذي طال أمده، و في هذا السياق، عبرت عن تفاؤلها إزاء دينامية الدعم الدولي المتنامي الذي يحظى به مخطط الحكم الذاتي لدى المجتمع الدولي، وذلك منذ أن قدمه المغرب في 2007.

 

وعادت الدبلوماسية لتأكد دعم بلادها للعملية السياسية التي تجري تحت رعاية الأمم المتحدة والهادفة إلى التوصل إلى حل سياسي لهذا النزاع الإقليمي، مشيرة إلى أن من شأن الجهود التي يبذلها الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي أن تفضي إلى قيادة العملية نحو حل سياسي واقعي، وعملي، ودائم، على أساس توافقي.

 

ودعت ممثلة سانت كيتس ونيفيس، في هذا الصدد، إلى ضرورة استئناف اجتماعات الموائد المستديرة بالصيغة ذاتها ومع المشاركين أنفسهم (المغرب، والجزائر، وموريتانيا، و”البوليساريو”)، وذلك في إطار من حسن النية والتعاون.

تابعنا على Google news
شاهد أيضا

أضف تعليقك

ما 5 تيفي نود أن نعرض لك إشعارات بأهم الأخبار والتحديثات!
Dismiss
Allow Notifications