طبيب المنتخب المغربي: “نعاني من 3 إصابات لكن باقي المجموعة في حالة جيدة وتخوض تداريبا مكثفة”

أكد بودو كريستوف، طبيب “أسود الأطلس”، معاناة بعض لاعبي المنتخب الوطني المغربي من الإصابة بسبب الإيقاعات المرتفعة التي قاموا بها رفقة أنديتهم، مبرزا أن أغلبيتهم في مرحلة التأهيل حتى يصبحوا جاهزين للمشاركة في بطولة كأس أمم أفريقيا “كوت ديفوار 2023″، والتي باتت على الأبواب.

 

وقال طبيب المنتخب المغربي في تصريحات أدلى بها للموقع الرسمي للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم: “اللاعبون جاؤوا من منتصف موسم مثير، نظرا لأنهم واجهوا إيقاعات مرتفعة رفقة أنديتهم، لكن إذا أردنا الحديث عموما، هناك لاعبَين أو ثلاثة قدموا وهم يعانون من الإصابة، أما باقي المجموعة في حالة جيدة وتخوض تداريب مكثفة”.

 

وأضاف كريستوف: “حاليا في مركب محمد السادس، هناك زياش جاء بإصابة صغيرة، والآن يخوض مرحلة التأهيل معنا، ثم لدينا العميد رومان سايس الذي يعاني من التواء في الكاحل منذ 20 دجنبر الماضي. لقد أخذنا جميع الاحتياطات”.

 

وتابع: “سايس جاء إلى هنا مبكرا، قبل انطلاق المعسكر للخضوع للعلاج، وهو أيضا سيعود إلى التداريب الجماعية بداية من الأسبوع القادم”.

 

وواصل: “الحالة الثالثة التي ألزمت علي القيام بزيارة إلى بايرن ميونخ، هي نصير مزراوي، حيث توصلنا إلى اتفاق مع النادي البافاري، إذ سيواصل برنامج تعافيه خلال الأيام الأولى من شهر يناير هناك. لديه إصابة على مستوى عضلة الساق”.

 

وأردف: “بفضل مجهودات الجامعة توصلنا لاتفاق مع البايرن، ليتمكن مزراوي من الانضمام إلينا تقريبا في الـ10 من الشهر الحالي، لنتولى حينها برنامجه العلاجي”.

 

واختتم: “سوف يغيب مزراوي بالتأكيد عن المباراة الأولى أو الثانية، لكنه سيكون جاهزا للمواجهة الثالثة وباقي المسابقة، لأن إصابته كانت قوية لكن لدينا الإمكانيات لتجهيزه من أجل العودة إلى المجموعة”.

تابعنا على Google news
شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.