التوقيع على مذكرة تفاهم بين المغرب وبنك غرب إفريقيا للتنمية

التوقيع على مذكرة تفاهم بين المغرب وبنك غرب إفريقيا للتنمية

التوقيع على مذكرة تفاهم بين المغرب وبنك غرب إفريقيا للتنمية

 

ما5تيفي و (و.م.ع)

 

وقعت وزيرة الاقتصاد والمالية، السيدة نادية فتاح العلوي، ورئيس بنك غرب إفريقيا للتنمية، السيد سيرج إيكو، أمس الخميس بمراكش، على مذكرة تفاهم تروم تعزيز علاقات التعاون بين الطرفين.

وأكد السيد إيكو، في تصريح للصحافة على هامش حفل التوقيع على هذه الاتفاقية للتعاون، أن مذكرة التفاهم هاته ستعزز التعاون بين المؤسستين الممتد منذ تسع سنوات، وترسخ رؤية مشتركة في هذا الإطار.

وأضاف المسؤول أن الطرفين سيحددان بذلك برنامج العمل في عدة مجالات، لاسيما البنيات التحتية والطاقة والفلاحة والصحة والتعليم والإسكان، بما في ذلك السكن الاجتماعي.

من جهتها، أعربت السيدة فتاح العلوي عن ارتياحها لتوقيع هذه المذكرة للتفاهم، وذلك على هامش الجمع العام الـ31 للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، مشيرة إلى أنه يؤكد التزام المملكة بالتنمية الإقليمية الشاملة، المدفوع، على الخصوص، بالسياسات الحكومية والقطاع المالي المغربي الخاص.

وأضافت أن هذا الاتفاق يؤكد كذلك التعاون الوثيق بين الطرفين، وكذا التزام المملكة بمواكبة منطقة غرب إفريقيا من أجل النمو الاقتصادي الشامل والمستدام.

واختتمت أمس الخميس، فعاليات الجمع العام الـ31 للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، المنعقد تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، والذي جمع ممثلين عن 73 بلدا ومستثمرين مؤسساتيين بالبنك، من بينهم المغرب.

وشكل هذا الجمع العام، الأول من نوعه حضوريا للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية منذ اجتماع سراييفو سنة 2019، والمنعقد تحت شعار “رفع التحديات في عالم مضطرب”، مناسبة للنقاش حول التحديات العالمية من قبيل دعم النمو الاقتصادي، ومكافحة التغير المناخي وتعزيز مناخ الأعمال ضمن مناطق استثمار البنك.

مقالات ذات صلة

أضف تعليقك