عبد الاله الابراهيمي يقصف المنخرطين في تسجيل صوتي مسرب

عبد الاله الابراهيمي يقصف المنخرطين في تسجيل صوتي مسرب

عبد الاله الابراهيمي يقصف المنخرطين في تسجيل صوتي مسرب

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الخميس، تسجيلا صوتيا للناطق الرسمي السابق لفريق الرجاء الرياضي عبد الاله الابراهيمي الذي أقدم على تقديم استقالته من مكتب الفريق الأخضر، يتضمن رسالة قوية لبعض المنخرطين بالنادي الذين أقدموا على بعض الخرجات الاعلامية مع بعض المنابر الوطنية، يقصفون من خلالها المكتب المديري ويطالبونه بالرحيل في أقرب وقت ممكن.

 

 

وكان المكتب المديري لفريق الرجاء الرياضي خلال أخر اجتماع له، قرر تقديم استقالته نهاية الموسم الحالي غير أن الرئيس الحالي أنيس محفوظ وبعض الأعضاء الأخرين رفضوا تقديم استقالتهم في الوقت الراهن، وهو ما أثار استياء الجماهير الرجاوية وبعض المنخرطين بالنادي.

 

 

وهاجم الابراهيمي خلال التسجيل الصوتي كل المنخرطين الذين قاموا بخرجات اعلامية ضد المكتب وهو ما اعتبره أمر ايجابي، لكنه في الوقت ذاته انتقدهم لما يقع من ازدواجية للمهام لبعض رئساء الفرق الوطنية داخل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، مؤكدا أن هؤلاء المنخرطين من واجبهم القيام بتغيير مهم للفساد الكروي المشهود داخل البطولة الوطنية الاحترافية والظلم التحكيمي الذي يعاني منه بعض الفرق المنافسة في الدوري الاحترافي، مركزا على الظلم الذي يتعرض له فريق الرجاء الرياضي في جل منافساته المحلية والقارية.

 

 

ونصح الناطق الرسمي للرجاء سابقا المنخرطين أصحاب الخرجات الاعلامية بأن لا يكونوا “أقزاما”، وأن يكونوا منخرطين أبطال يدافعون على الرجاء الرياضي لما يتعرض له من استهداف ممنهج.

 

 

ولم يقف الابراهيمي عن هذا الحد واكتفى، بل وجه رسالة شديدة اللهجة للمنخرطين يقر من خلالها على عدم خلق علاقات شخصية مع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ورئيس العصبة الاحترافية “على ظهر الرجاء”.

 

 

ويمر فريق الرجاء الرياضي من أزمة تسييرية حادة منذ تولي المكتب الجديد برئاسة أنيس محفوظ تدبير الشأن الكروي الرجاوي، وهو ما جعل الفريق الأخضر يخسر السوبر الافريقي ضد الأهلي المصري، ليعود الفريق المصري ذاته ليطيح بالرجاء في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا من قلب مركب محمد الخامس، وما زاد الطينة بلة الأداء الكارثي في الدوري الاحترافي والخسارة الأخيرة خارج الميدان ضد صاحب المركز الأخير في صبورة ترتيب البطولة نادي سريع وادي زم.

 

 

وركز عبد الاله الابراهيمي في التسجيل الصوتي على ضربة الجزاء التي لم يعلن عليها الحكم في لقاء الوداد والمغرب الفاسي أمس الأربعاء برسم مؤجل الجولة 23 من البطولة الوطنية الاحترافية، وهي ما اعتبرها نقطة التغيير في مسار البطولة الوطنية الاحترافية.

 

 

وشدد الابراهيمي في رسالته الموجهة للمنخرطين، على ضرورة خروجه المفروض للدفاع عن كيان الفريق الأخضر وعن الخبث الكروي والتسييري، وأن تكون بطولتهم على منوال محاربة الفساد الكروي وليس الخرجات الاعلامية غير المجدية.

 

 

ويتحدث الابراهيمي “بالأنا” في تسجيله الصوتي، مبرزا أن المنخرطين الذين نعتوه هو والمكتب المسير للرجاء “بالأقزام”، “قدمت استقالتي من المكتب بسبب انتقاداتكم ونعوتكم لنا بالأقزام، وأقول لمن سيأخذ المشعل بعدنا أن يكون قدر المسؤولية”.

 

 

وفي حديثه دائما، وجه المستقيل الابراهيمي رسالة للمنخرط “الرامي” يقول فيها: الرامي قدمتي الترشج ديالك أمس لتكون رئيسا للرجاء. خاصك الدافع على الفرقة.

 

 

وفي اتصال هاتفي مع عبد الاله الابراهيمي، أكد لموقع ما 5 تيفي أن التسجيل الصوتي مسرب وأنه رسل لمجموعة خاصة بالمنخرطين على موقع التواصل الاجتماعي “واتساب”، وأن صاحب التسريب يتحمل مسؤولية ما فعل.

مقالات ذات صلة

أضف تعليقك