وفاة جندي مغربي.. الاتحاد الأوروبي يدين بشدة الهجوم على بعثة (مونوسكو)

 

أعرب الاتحاد الأوروبي، يوم الخميس، عن إدانته القوية للهجوم الدامي الذي استهدف بعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية (مونوسكو)، الأربعاء بـ “بوتيمبو” في إقليم شمال كيفو، والذي أسفر عن مقتل ثلاثة جنود من القبعات الزرق، من بينهم جندي ينتمي لتجريدة القوات المسلحة الملكية.

 

وجاء في تصريح للمتحدثة باسم رئيس دبلوماسية الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، أن “الاتحاد الأوروبي يدين بشدة هذا الهجوم الدامي الذي استهدف القبعات الزرق، وكذا كافة أعمال العنف المندلعة في إقليم شمال كيفو منذ 25 يوليوز، والتي تسببت في مقتل وجرح عدد من المدنيين”.

 

وبعد الإعراب عن خالص تعازي الاتحاد الأوروبي لأسر جميع الضحايا ولبعثة منظمة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية، وكذا لحكومات البلدان المعنية، جددت المتحدثة التأكيد على دعم الاتحاد الأوروبي لبعثة “مونوسكو” ولحكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية في التزامها بالتحقيق في هذه الحوادث ومحاكمة المسؤولين عنها.

 

وبحسب بلاغ للقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية، فإن الجندي التابع للتجريدة المغربية توفي متأثرا بالجراح الناجمة عن إطلاق نار عرضي من قبل أحد عناصر الشرطة الأممية، التابعة للفرق التي تم إرسالها لدعم الجنود المغاربة، عقب المظاهرات العنيفة للساكنة المحلية ضد تواجد بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية الكونغو الديمقراطية (مونوسكو)، وذلك يومي 25 و26 يوليوز الجاري.

 

ما5تيفي – و.م.ع           

احصل عليه من Google Play
شاهد أيضا

أضف تعليقك