حسنية الوكيلي تتوج ملكة الأنامل الذهبية وأحسن أوسكار للمرأة القروية بمكناس

جواد أبراهو

 

 

إحتفالا بعيد العرش المجيد نظمت جمعية أنوار لتنمية المرأة القروية، الدورة الثانية لحفل تتويج ملكة الأنامل الذهبية وأحسن أوسكار للمرأة القروية تحت شعار، تشجيع موروث الصناعة التقليدية القروية، ذلك بحضور مجموعة من وجوه الشاشة المغربية، تتقدمها الممثلة القديرة أمال الثمار ونعيمة إلياس وآخرون، بالإضافة إلى سيدة الأغنية المغربية عتيقة عمار، التي أهدت بالمناسبة أغنية للمرأة القروية.

 

 

وعرفت الدورة حضور ضيفة شرف، سلوى خلف إعلامية ومنتجة برامج التلفزة الوطنية تونس، بحيث أعتبرت هذه الدورة الثانية تشجيعا ودعما للمرأة القروية المنتجة والصانعة واعطاء الصورة الناطقة والواضحة في المستوى الذي وصل اليه مجال الصناعة التقليدية بالمغرب، كما شهد الحفل عرض لوحات فنية تشكيلية للفنانة جميلة العلوي، التي أبهرت الجميع بلوحاتها الساحرة، بالإضافة إلى فقرات فكاهية قدمها كل من الممثل محمد نعيمان وخالد شوشو.

 

 

 

 

 

كما عرف الحفل تتويج حسنية الوكيلي، بجائزة الأنامل الذهبية وأحسن أوسكار للمرأة القروية في هذه الدورة، الفائزة أبهرت لجنة التحكيم بمنتوجات وفوائد شجر الخروب، كما صرحت ملكة الأنامل في تصريح خاص لقناة ما 5 تيفي، أن الخروب يمكنه معالجة مجموعة من الأمراض وكذلك تعويضه بالسكر، كما أن لم تصدق نفسها أنها توجت بالجائزة، برغم أنها تعيش في منطقة مهمشة وتجد صعوبة في التنقل مع غياب الطرقات في المنطقة بإقليم تازة.

 

 

هذا وعرف الحفل غياب رئيس غرفة الصناعة التقليدية بمكناس والتخلي عن الوعود التي ذكرها بخصوص دعم المرأة القروية، وقام بإغلاق الهاتف في وجه مديرة المهرجان ورئيسة جمعية أنوار، قبل أن يرسل لها رسالة يؤكد فيها أنه لن يدعم الدورة بأي سنتيم، الشيء الذي لم يعجب الحضور والممثلين بهذا التصرف الذي لا يليق بغرفة الصناعة التقليدية بمكناس.

 

 

وفي الختام، رفعت مديرة المهرجان نادية أنوار برقية ولاء لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، مع حلول الذكرى الثالثة والعشرين لتربع أمير المؤمنين على عرش البلاد، متمنيات له بالشفاء العاجل وطول العمر وحفظ الله الأسرة العلوية ككل، كما وجهت الشكر لكل الحضور بما فيهم ممثلي السلطة الرابعة والسلطات المحلية.

احصل عليه من Google Play
شاهد أيضا

أضف تعليقك