بنما تبرز دور المغرب وأهميته في تعزيز السلام في الشرق الأوسط  

أبرز دور المغرب في تعزيز الحوار لصالح السلام في الشرق الأوسط، خلال الاحتفال بالذكرى الثانية لاتفاقات أبراهام واتفاق استئناف العلاقات بين المغرب وإسرائيل، في دولة “بنما” الواقعة وسط أمريكا الجنوبية.

 

 

وحسب وكالة المغرب العربي للأنباء، أفاد بلاغ تابع للتمثيلية الدبلوماسية المغربية في بنما، أن  سفيرة المغرب في نفس البلد، بشرى بودشيش قالت خلال مداخلتها ، “إن المغرب عمل وفقا للتوجيهات الملكية السامية، بشكل حازم على تعزيز الحوار باعتباره وسيلة لتحقيق السلام والاستقرار، مشيرة أن استئناف العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل عزز المبادئ التي تحكم السياسة الخارجية للمغرب، والمتمثلة، في هذا الصدد، في تعزيز السلام والأمن وتشجيع ثقافة الحوار.

وقد شاركت المسؤولة الدبلوماسية المغربية، أمس الجمعة في العاصمة الكاريبية، أثناء  حفل إزاحة الستار عن اللوحة التذكارية المسماة “شجرة السلام” في ساحة الديموقراطية، بمناسبة الاحتفال بالذكرى الثانية للاتفاقات المذكورة.

وجرى هذا الحفل بحضور السفير الإسرائيلي، إيتار باردوف، وممثل سفارة الولايات المتحدة، أوري أبراموفيتش، علاوة على نائبة عمدة مدينة بنما، جودي ميانا.

                                                                                                                                                                                                           ما5تيفي_إيمان الرايس

احصل عليه من Google Play
شاهد أيضا

أضف تعليقك