Qatar 2022™

الرجاء الرياضي يسعى للعودة الى السكة الصحيحة والمحمدية تبحث عن مراتب متقدمة

تتجه الأنظار بعد نهاية لقاء الجيش الملكي والدفاع الحسني الجديدي، برسم الجولة الرابعة من البطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم الى المواجهة التالية التي ستجمع الرجاء الرياضي بمضيفه شباب المحمدية بملعب البشير بمدينة الزهور.

 

ولم يحقق الرجاء الرياضي انتصارا واحدا في الدورات الثلاث الماضية حيث تعادل في اثنتين وخسر في واحدة وهو ما جعل التونسي فوزي البنزرتي مدرب الفريق الأخضر سابقا يقرر الرحيل فاسحا المجال لابن بلاده التونسي منذر لكبير، الذي سيقود أول لقاء رسمي له مع الرجاء.

 

ويسعى النسور الخضر للعودة الى سكة الانتصارات بعد سلسلة من النتائج السلبية، خصوصا بعد القفزة المتعلقة بالتغييرات الكبيرة التي طرأت على الفريق من طرف الرئيس الجديد عزيز البدراوي، من أجل عودة رجاء قوي ينافس على الألقاب.

 

وبدوره يود الشباب الاطاحة بالنسر الأخضر بملعب البشير، وخطف ثلاث نقاط غالية، وهو ما سيجعل اللقاء مشتعلا من الجانب التكتيكي، في حين الجماهير الرجاوية تنتظر بفارغ صبرها مشاهدة فريقها رفقة منذر لكبير وتحقيق نتيجة ايجابية تفتح شهية نسر جائع.

 

جدير بالذكر أن اللقاء ينطلق في تمام الساعة التامنة والنصف بالتوقيات المحلي، بملعب البشير بالمحمدية.

احصل عليه من Google Play تابعنا على Google news
شاهد أيضا