إحباط كبير يشعر به كريستيانو بعد مغادرته المونديال وحزن كبير حملته رسالته الوداعية

بعد أن غادر أرضية الملعب باكيا على فقدان التأهل الى نصف نهائي كأس العالم قطر 2022، عاد الأسطورة البرتغالي كريستيانو رونالدو ليعلق على مغادرة منتخب بلاده المونديال خلال مواجهة ربع النهائي أمام المنتخب الوطني.

 

وكتب رونالدو رسالة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، “كان الفوز بكأس العالم للبرتغال أكبر وأكثر الأحلام طموحا في مسيرتي المهنية.. لحسن الحظ فزت بالعديد من الألقاب الدولية وأيضا مع منتخب البرتغال، لكن وضع اسم بلدنا على أعلى قدم في العالم كان أكبر أحلامي”.

 

وأضاف  “الدون”، “قاتلت من أجل البرتغال.. حاربت بشدة من أجل هذا الحلم.. في 5 مرات سجلتها في كأس العالم على مدار 16 عامًا، دائما إلى جانب اللاعبين العظماء وبدعم من الملايين من البرتغاليين، قدمت كل ما لدي. أترك كل شيء خارج الملعب. لم أدر وجهي أبدا للقتال ولم أتخل أبدا عن ذلك الحلم”.

وتأسف رونالدو بشدة في رسالته التي تابع من خلالها، “للأسف انتهى الحلم بالأمس، أريدكم جميعا أن تعرفوا أنه قد قيل الكثير، وكتب الكثير، وتم التكهن بالكثير ولكن تركيزي مع البرتغال لم يتغير ولو للحظة. كنت دائما واحدا أقاتل من أجل هدف الجميع ولن أدير ظهري أبدا لزملائي وبلدي”.

 

وختم كريستيانو رسالته، “ليس هناك الكثير لأقوله الآن. شكرا للبرتغال. شكرا لقطر. كان الحلم جميلا، الآن نأمل أن تكون الأجواء جيدة ويسمح لكل شخص باستخلاص قراراته الخاصة”.

 

احصل عليه من Google Play تابعنا على Google news
شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الارتباط Cookie اوافق لمزيد من المعلومات، يرجى قراءة سياسة الخصوصية