مجندات الخدمة العسكرية تستكملن مرحلتي التدريب العسكري والتأهيل المهني

 استكملت المجندات للخدمة العسكرية (الفوج 37)، مرحلتي التدريب العسكري والتأهيل المهني، وعلى هذا الأساس نظم في هذا الأسبوع، بمركز تدريب المصالح الاجتماعية للقوات المسلحة الملكية بتمارة، حفل تخرج المجندات.

 

وحسب وكالة المغرب العربي للأنباء، خاضت المجندات، البالغ عددهن 282 مجندة تكوينا أساسي مشترك خلال الأشهر الأربعة الأولى من فترة الخدمة العسكرية، فيما خُصصت المرحلة الثانية (8 أشهر) للتأهيل المهني في عدة تخصصات تأخذ بعين الاعتبار مؤهلات المجندات ومستوياتهن الدراسية.

 

وتمحورت مرحلة التكوين الأساسي حول الشق العسكري، بما في ذلك الحركات العسكرية وفنون القتال، التربية على المواطنة، التربية البدنية وغيرها، أما الجانب المتعلق بالتأهيل المهني في شقيه النظري والتطبيقي، والذي هم، بالأساس، تخصصات المعلوميات، ومساعدة الأشخاص، والتجميل، والحلاقة، والخياطة العصرية.

 

وبفضل الشراكة المبرمة بين القوات المسلحة الملكية والمكتب الوطني للتكوين المهني وإنعاش الشغل، تمت برمجة عدة زيارات ميدانية لوحدات التكوين التابعة للقوات المسلحة الملكية، من أجل تقديم الدعم التقني والمهني، وهكذا استفاد المجندون من برنامج تكويني متنوع يضم 60 تخصصا مكنهم من اكتساب مهارات وقدرات في عدة مجالات، وبالتالي تسهيل ولوجهم لسوق الشغل.

 

وتميز هذا الحفل بتسليم شهادات التأهيل المهني للمجندات، ضمن تخصصات المعلوميات، ومساعدة الأشخاص، والتجميل، والحلاقة، والخياطة العصرية، والمساعدة المدرسية، وفي ختام حفل تخرج الفوج 37 للمجندات للخدمة العسكرية بمركز تدريب المصالح الاجتماعية للقوات المسلحة الملكية – تمارة، قدمت المجندات استعراضا عسكريا داخل مركز التدريب.

تابعنا على Google news
شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.