المحامية هند فهيم لـ “ما 5 تيفي”: هذه هي العقوبات التي يواجهها مرتكبي الجرائم الالكترونية

المحامية هند فهيم لـ “ما 5 تيفي”: هذه هي العقوبات التي يواجهها مرتكبي الجرائم الالكترونية

ما 5 تيفي – الدار البيضاء

يعيش العالم تطورا إلكترونيا لم تشهده البشرية من قبل، حيث أصبح عدد من مستعملي الانترنيت عرضة للنصب و الاحتيال الإلكتروني، من طرف أشخاص آخرين يهمهم التحصيل المادي فقط.

  في هذا الصدد، ربط طاقم “ما 5 تيفي”، اليوم الثلاثاء 15 يونيو 2021، الاتصال ب”هند فهيم” محامية عن هيئة الدار البيضاء، لمعرفة التبعات القانونية المتخذة في حق مرتكبي هذه الجريمة.

 و قالت ” هند فهيم “، ” أنه في حال تعرض أي مواطن مغربي، لجريمة النصب و الاحتيال، أثناء ممارسته لتجارة الإلكترونية ، فهنا يلزمه وضع شكاية، لدى وكيل الملك، الذي يطلع عليها بدوره، مع الأخذ بالاعتبار، جميع المستندات المرفقة بها ، و بناء على تعليماته، يتم توجيه شكاية للضابطة القضائية ، التي تباشر هي الأخرى بإجراء بحث في الموضوع، ثم يتم إحالة البحث إلى النيابة العامة ، التي تقرر بالطبع متابعة المشتبه فيه، في حال ثبتت إدانته، بحيث يعاقبه القانون عن طريق النصوص القانونية، المسطرة في هذا الشأن .

 و أضافت المحامية، فإن مدة العقوبة السجنية، تتراوح بين شهر إلى 10 سنوات ، حسب القانون الجديد و دفع مرتكب الجناية، لمبلغ مالي، قيمته تتراوح بين ألفين درهم و مليوني درهم.

 و قد عرجت المحامية، على القانون الجنائي الجديد، الذي أصدره المغرب، لحماية المواطن وضمان حقوقه، و الذي يجرم كل عمليات النصب والاحتيال عبر الانترنيت، و يعاقب الولوج عن طريق الاحتيال، إلى النظم المعلوماتية، أو خرق و تغيير أو  خلق اضطراب في المعطيات المدرجة فيها، أو عرقلة سير نظم المعالجة، أو إحداث خلل فيها أو إتلافها، و الذي يمنع أيضا منعا كليا دخول أنظمة معالجة المعطيات المتضمنة للمعلومات، التي تخص الأمن الداخلي أو الخارجي للدولة، أو تهم الاقتصاد الوطني ،

بالإضافة إلى معاقبة بعض بنود القانون الجديد، الموظفين أو المستخدمين، الذين يرتكبون الأفعال الجرمية المذكورة، بدون الإغفال طبعا عن معاقبة الأشخاص، الذين يترتب عن دخولهم بواسطة الاحتيال، للأنظمة المشار إليها، حذف او اضطراب في سير النظام ، أو تغيير المعطيات المدرجة فيه ، أما بخصوص تزوير وتزييف وثائق المعلومات، إذ لحقت أضرار بالغير أو استعملت وثائق معلوماتية مزورة أو مزيفة.

 و ختمت المحامية ، ” هند فهيم ” ، مكالمتها مع جريدة ” ما 5 تيفي ” ،ببعض النصائح المهمة التي يجب اتخاذها على محمل الجد، و التي تمثلت في إقامة عدة برامج توعوية و تحسيسية مفيدة، للتعريف بهذا الجرم المشهود و لإفادة الناس بأضراره و أسبابه و نتائجه الكارثية على مستوى أمن المغرب و سلامة مواطنيه.

كما أوصت المواطنين المغاربة، بتجنب مراسلة الأشخاص مجهولي الهوية ، بالإضافة إلى تفادي منحهم أي معلومة شخصية ، قد تؤدي إلى التعرض للنصب و الاحتيال. 

www.ma5tv.ma

مقالات ذات صلة

أضف تعليقك