مستجدات مشروع خط أنابيب الغاز بين المغرب ونيجيريا 

أجريت أمس الثلاثاء في أبوجا مباحثات حول مشروع خط أنابيب الغاز بين المغرب ونيجيريا،بحضور الرئيس المدير العام لشركة النفط الوطنية النيجيرية ميلي كياري، ورئيس مفوضية المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا عمر عليو توراي.

 

وذكرت الشركة النيجيرية في بيان لها حسب وكالة المغرب العربي للأنباء، ، “أن رئيسها ميلي كياري قام أمس بزيارة ود ومجاملة إلى رئيس مفوضية المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا عمر عليو توراي”، وذلك في إطار المهمة الموكولة إليه من قبل الحكومة الفيدرالية بالإشراف على تنفيذ مشروع خط أنابيب الغاز بين نيجيريا والمغرب الذي يبلغ طوله 7000 كلم”، مشيرة  أن  اكتمال هذا المشروع، سيوفر ما يقرب من 3 مليارات قدم مكعب قياسي يوميا من الغاز على طول ساحل غرب إفريقيا انطلاقا من نيجيريا ثم بنين وتوغو وغانا وكوت ديفوار وليبيريا وسيراليون وغينيا وغينيا بيساو وغامبيا والسنغال وموريتانيا وصولا إلى المغرب”.
بالإضافة إلى تحسينه لمستويات معيشة السكان، ودمج اقتصادات المنطقة، والتخفيف من وطأة التصحر من خلال إمدادات الغاز المستدامة والموثوقة”.
وحسب نفس المصدرجددت شركة النفط النيجيرية ومفوضية المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، خلال هذه الزيارة  التزامهما بالمشروع الذي سيوفر الغاز عند اكتماله لدول غرب إفريقيا مرورا بالمملكة المغربية ثم أوروبا”.

كما ستوقع الشركة النيجيرية والمكتب الوطني للهيروكاربورات والمعادن، مذكرتي تفاهم مع الشركة الموريتانية للهيدروكربورات و”بتروسن” السنغالية، التي من المرتقب أن تشارك كلاهما في المشروع”.

 

يشار أنه تم  إطلاق مشروع    أنبوب الغاز  نيجيريا المغرب عام 2016  في أبوج ا برئاسة    صاحب   الجلالة الملك محمد السادس والرئيس  النيجيري محمد بخاري، وهو مشروع ضخم لنقل الغاز  النيجيري إلى عدة دول في غرب إفريقيا  ومن ثم إلى  المغرب، ومن خلال المملكة، إلى إسبانيا وأوروبا.

 

 وسيكون لخط الأنابيب  فوائد اقتصادية  كبيرة للمنطقة، من خلال تسخير طاقة نظيفة تفي بالالتزامات الجديدة للقارة في مجال حماية البيئة.

 

 

                                                                                                                                                                                                      ما5تيفي إيمان الرايس 

احصل عليه من Google Play
شاهد أيضا

أضف تعليقك