حرقة المعدة: أسبابها وكيفية تجنبها في رمضان

 حرقة المعدة أو الحموضة هي الشعور بألم أو حرق في وسط الصدر، يحدث نتيجة رجوع حمض المعدة إلى المريء.

 

يمكن أن يصل الشعور بحرقة المعدة إلى الرقبة والحلق، وهي أحد الأعراض الشائعة لعديد من المشكلات الصحية المختلفة. ويعد تغيير توازن الحمض في المعدة من الآثار الجانبية للصيام، لكن غالبًا ما تكون عادات الصائمين الخاطئة من أهم أسباب حرقة المعدة في رمضان.

 

أسباب حرقة المعدة في رمضان:

 

– تناول كميات كبيرة من الطعام في وقت قصير يسبب ألم المعدة بعد الإفطار والسحور في رمضان.

 

– الوجبات الدسمة المليئة بالدهون من أسباب حموضة المعدة في رمضان، لأن الدهون تحتاج إلى مدة طويلة لهضمها، ما يحفز الارتجاع المريئي والشعور بالحرقة والحموضة.

 

– الإفراط في تناول الحلويات، لأن الزيوت أو مشتقات الألبان أو المكونات المليئة بالدسم في الحلويات تحفز إفراز الحمض في المعدة وحدوث الحموضة.

 

– الخمول والنوم بعد الإفطار يؤدي إلى تحفيز ارتخاء الصمام بين المعدة والمريء، ما يحفز ارتجاع الأحماض التي تفرزها المعدة إلى المريء.

 

كيف يمكنك تجنب الحموضة في رمضان؟:

 

– تناول الفاكهة يقلل شعور الحموضة.

 

– تناول بعض الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات المعقدة الغنية بالألياف، مثل الحبوب الكاملة، الأرز البني.

 

– تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالألياف خلال وجبة السحور.

 

– تناول الفاكهة والخضراوات يساعد على تنظيم عملية الهضم.

 

– استبدال الأطعمة المقلية بالأطعمة المشوية للحد من حموضة المعدة.

 

– اختيار لحوم ذات دهون أقل.

 

– المشي لمدة نصف ساعة بعد تناول وجبة الإفطار بساعتين.

 

– تناول من 8- 12 كوبًا من الماء بين وجبتي الإفطار والسحور.

 

وللتخلص من الحموضة في رمضان، يفضل تقسيم الإفطار إلى وجبتين، وتناول وجبة خفيفة قبل السحور، مع تناول الطعام ببطء ومضغه جيدًا، مع عدم شرب الماء أثناء تناول الوجبات.

 

لا تتناول كثيرًا من القهوة والشاي، وتجنب تناول الأطعمة المقلية والتوابل، لأنها تزيد من أوجاع المعدة.

 

تابعنا على Google news
شاهد أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ما 5 تيفي نود أن نعرض لك إشعارات بأهم الأخبار والتحديثات!
Dismiss
Allow Notifications